‫#‏ناقصنا_ايه_عشان_نتجوز.. مغردون يسردون أسباب تراجع معدلات الزواج بمصر

هذا الوسم تصدر الترند في موقع تويتر بمصر (الجزيرة)
هذا الوسم تصدر الترند في موقع تويتر بمصر (الجزيرة)

عبد الرحمن محمد-القاهرة

في ظل ما هو معتاد بمصر خلال هذه الفترة الزمنية من العام (فصل الصيف وما بين عيدي الفطر والأضحى) من كثرة حفلات الزواج وشيوعها بشكل ملحوظ، حتى سماه البعض "موسم التزاوج"، تفاعل مغردون مصريون مع وسم يرصد إحدى قضايا الزواج الأساسية.

وتصدر وسم "‫#‏ناقصنا_ايه_عشان_نتجوز" قائمة الأكثر تفاعلا بموقع تويتر في مصر، حيث طرح من خلاله مئات المغردين ما يرونه احتياجات ونواقص تحول دون الزواج في البيئة المصرية. وغلب على هذا التفاعل الطرافة والسخرية، ونقد معايير اجتماعية ومادية رصدوها في هذا السياق.

وتصدّر انشغالاتِ المغردين التكلفة المعيشية المرتفعة، والاعتباراتُ المادية المتزايدة التي يتطلبها مشروع الزواج، سواء من قبل أهل العروس أو مستلزمات يفرضها العرف المجتمعي.

وكانت الطرافة غالبة وعاكسة لحالة لا مبالاة وعدم اكتراث باتت مستشرية بين الشباب المقبل على الزواج، في حين حمّل عدد من المتفاعلين الآباء والأمهات والمجتمع المسؤولية الأكبر عن صعوبة الأمر.

وأرفق عشرات المغردين مع تغريداتهم المتفاعلة مع الوسم لقطات من أفلام ومسلسلات ساعدت بشكل كبير في إيصال مواقفهم وآرائهم حول الأمر، ووجد العديد منهم ضالتهم في عشرات من مقاطع الفيديو لها علاقة باحتياجات الزواج ومتطلباته.

ورغم غلبة التفاعل الساخر، فإن ذلك لم يمنع التفاعل الجاد الذي حاول من خلاله عدد من المغردين رصد نواقص مختلفة يحتاجها طرفا مشروع الزواج على مختلف المستويات المادية والفكرية والاجتماعية والنفسية.

 
 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة