أغلبها بالمتاحف.. تصرفات سياح تسببت في خسائر فادحة

بعض تصرفات السياح تكون لها عواقب مكلفة (مواقع التواصل)
بعض تصرفات السياح تكون لها عواقب مكلفة (مواقع التواصل)

يقوم السياح ببعض التصرفات الغريبة أثناء رحلاتهم، كإتلاف عمل فني يقدر بمئات الآلاف من الدولارات أثناء التقاط صورة شخصية، أو التسبب في تأخير الرحلات الجوية، أو غير ذلك من الأعمال والسلوكيات.

وفيما يأتي بعض من هذه التصرفات التي رصدها موقع إنسايدرالأميركي:

- تم نقل سائح أميركي يبلغ من العمر 23 سنة إلى المستشفى، وخضع لعملية جراحية في الدماغ في تورينو بإيطاليا، بعد سقوطه من فوق تمثال على شكل حصان صعد عليه لالتقاط صورة وهو سكران.
 
- سائح أميركي حاول سرقة قطعة أثرية من معسكر أوشفيتز بيركينو في بولندا، أشهر معسكرات الموت في الحرب العالمية الثانية.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أنه اتُّهم بمحاولة سرقة غرض ذي أهمية ثقافية، وهو ما يمكن أن تصل عقوبته إلى السجن عشر سنوات.

- سائحة بريطانية صفعت ضابط هجرة إندونيسيا بعد أن فوتت رحلتها في يوليو/تموز 2018، ونالت عقوبة بالسجن ستة أشهر داخل سجن إندونيسي.

وقالت صحيفة جاكرتا بوست إن السائحة شعرت بالغضب لأنها لم تستطع اللحاق برحلتها إلى سنغافورة، بعد أن اضطرت إلى دفع غرامة للسلطات الإندونيسية لتجاوزها مدة الإقامة بحوالي 160 يوما.

- إلغاء تأشيرة عائلة بريطانية تتكون من 12 شخصا لتسببها في العديد من المشاكل في جميع أنحاء نيوزيلندا، بسبب تهديدها السياح والسرقة وتخريب غرفة أحد النزل.

وتم القبض على طفلين من العائلة بعد أن رصدتهما كاميرات المراقبة وهما يسرقان شجرة عيد الميلاد من أحد المتاجر، فضلا عن رفض العائلة دفع ثمن الوجبات التي تناولتها في العديد من المطاعم.

- اعتقلت السلطات في عاصمة ولاية كولورادو الأميركية دنفر شابا يبلغ من العمر 18 سنة، بعد أن دمّر عشر قطع فنية موجودة في متحف دنفر للفنون، يعود تاريخها إلى القرن الثاني.

وصرّح عدد من المسؤولين أن الشاب لم يكن في حالة طبيعة، وأشاروا إلى أن هذا الحادثة لم يسبق لها مثيل.

- أسقطت سائحات جدارا بينما كن يحاولن التقاط صورة شخصية مع عمل فني لفرانسيسكو غويا وسلفادور دالي في متحف الفن الروسي.

وتسببت هذه الحادثة -وفقا لوكالة الأنباء الروسية "تاس"- في كسر الإطار الزجاجي وتلف الصور، بينما فادت شبكة "سي إن إن" بأنه على الرغم من غضب الكثيرين، فإن قسم الشرطة رفض رفع قضية جنائية ضد النساء.

- تواجه سائحتان حكما بالسجن يصل إلى عشر سنوات في أحد السجون التايلندية، بسبب رشّهما طلاء على جدار من الطوب يعود إلى القرن الثالث عشر.

وعثرت السائحتان على علبة بخاخ طلاء مرمية على جانب الطريق في شمال بانكوك، فقررتا تخريب أقرب جدار يمثل أحد المعالم السياحية الشهيرة، ودفعتا كفالة تقدّر بحوالي ستة آلاف دولار.

اتُّهم سائح أميركي بمحاولة سرقة قطعة أثرية من معسكر أوشفيتز بيركينو في بولندا (مواقع إلكترونية)

- دفع مجموعة من المراهقين صخرة من صخور بريمهام التي تقع شماليّ يوركشاير بإنجلترا، مما تسبب في أضرار لا يمكن إصلاحها لمعالم تاريخية تعود إلى ملايين السنين.

وقالت الشرطة إن الحادث لم يتسبب في أضرار جسيمة للصخور فقط، وإن المسؤولين عن هذه الفعلة عرضوا أنفسهم للخطر ووضعوا الزائرين الآخرين في مواجهة خطر مُحتمل.

- تجاهلت إحدى الأُسر البريطانية قواعد المتحف عندما وضعوا طفلهم داخل قطعة أثرية قديمة لالتقاط صور له، مما أدى إلى سقوط تابوت مصنوع من الحجر الرملي عمره 800 عام وتدميره.

- حطمت سائحة أميركية قطعة فنية تبلغ قيمتها 800 ألف دولار، بينما كانت تلتقط صورة شخصية لها، مما تسبب في غلق المعرض لمدة ثلاثة أيام.

- ألقت سائحة قفازا على أحد حراس الملكة في لندن للمزاح معه وفي محاولة للحصول على رد فعل من قبله، لكن أحد الحراس الآخرين سرعان ما تدخل ووبخها على فعلتها.

- تعرضت سيدة صينية للإغماء داخل متجر للمجوهرات يقع جنوبيّ غرب الصين، عندما كسرت بالخطأ سوارا ثمينا مصنوعا من حجر اليشم يبلغ سعره 44 ألف دولار.

ووضعت المرأة السوار في يديها لتجربته، لكنها سرعان ما حاولت خلعه بعد أن علمت بسعره الضخم، مما أدى إلى سقوطه أرضا وكسره إلى نصفين.

- تسببت مسافرة كانت متجهة من مدينة شانغهاي إلى مدينة قوانغتشو الصينية في تأخير الرحلة، بعد أن ألقت عملات معدنية في محرك الطائرة ظنا منها أن ذلك يجلب الحظ.

- عمد مجموعة من السياح على الشاطئ جنوب إسبانيا إلى قتل صغير دلفين، بعد أن أخرجوه من الماء لالتقاط صور معه.

المصدر : مواقع إلكترونية