بالفيديو.. ببغاء ينافس البشر برقصاته ويثير اهتمام العلماء

بالفيديو.. ببغاء ينافس البشر برقصاته ويثير اهتمام العلماء

دراسة علمية أكدت  أن الكوكاتو يتفاعل تلقائيا مع الموسيقى المفضلة له ويعرض العديد من الحركات الإبداعية (مواقع التوصل)
دراسة علمية أكدت أن الكوكاتو يتفاعل تلقائيا مع الموسيقى المفضلة له ويعرض العديد من الحركات الإبداعية (مواقع التوصل)
حركاته المذهلة وتناغمه المنسجم مع أنغام الموسيقى وعرضه لحركات إبداعية ومتميزة جعلت من ببغاء الكوكاتو راقصا حقيقيا، مما يدل على أن حركات الرقص العفوية والمتنوعة ليست مقتصرة على البشر.

وأوضحت دراسة علمية نشرت في دورية كارنت بيولوجي الأميركية أن الكوكاتو يتفاعل تلقائيا مع الموسيقى المفضلة له ويعرض العديد من الحركات الإبداعية والمتميزة بما في ذلك حركات الرأس ورفع القدم.

وقالت الدراسة إن الحركة التلقائية مع الموسيقى تحدث في كل ثقافة بشرية وهي أساس للرقص، وإن هذه الحركات تحدث لدى الببغاوات حركة قوية، لأنها ربما مثل البشر تتعلم الأصوات ويحتوي المخ لديها على روابط سمعية.

وحصل ببغاء أطلق عليه اسم "سناوبول" على شهرة عبر موقع يوتيوب وتصدر اسمه عناوين الأخبار قبل عقد من الزمن بعد رقصه على إيقاع أغنية "إيفري بادي"  لفرقة البوب الأميركية "باكستريت بويز".

كما ظهرت مقاطع فيديو جديدة له وهو يستجيب موسيقيا لأغنية "غيرلز جاست وانت تو هاف فان" للمغنية الأميركية ساندي لوبر، وأغنية أخرى لفرقة الروك الإنجليزية كوين بحركات متنوعة عفوية باستخدام أجزاء مختلفة من جسده، رغم عدم تلقيه أي تدريب رسمي على الرقص.

وقال أنيروده باتلوهو كبير معدي الدراسة والخبير في علم النفس بجامعتي تافتس وهارفارد "الأمر الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة لنا هو التنوع الكبير في تحركاته مع الموسيقى".

وكشفت تحليلات مقاطع الفيديو أن الطائر الموهوب لديه مجموعة متنوعة من 14 حركة رقص بالإضافة إلى حركتين مركبتين، وأن هذا السلوك "يمكن أن يكون علامة على الإبداع"، وفقا للدراسة.

المصدر : الألمانية