بالفيديو.. كأس أفريقيا تنعش المقاهي الشعبية بمصر

يفضل كثير من المصريين متابعة المباريات المهمة بالمقاهي وسط الأصدقاء والأجواء الحماسية (الجزيرة)
يفضل كثير من المصريين متابعة المباريات المهمة بالمقاهي وسط الأصدقاء والأجواء الحماسية (الجزيرة)

حسن المصري-القاهرة

بينما يمتلئ ملعب القاهرة الدولي بالجماهير الغفيرة وتصبح الشوارع خاوية من المارة خلال المساء، تنتعش المقاهي الشعبية بالمشجعين الذين يفضلون متابعة مباريات كأس أفريقيا (كان 2019) -خاصة المنتخب المصري- مع أصدقائهم.

وتعد المقاهي الشعبية وجهة الكثير من المصريين لقضاء أوقات الفراغ مع الأصدقاء، ومؤخرا أصبحت من علامات البطولات الرياضية، حيث يتوافد عليها الشباب لمشاهدة المباريات الهامة وسط أجواء حماسية لا تخلو من النكات، وأحيانا المشادات.

وبمجرد انطلاق المباراة تشتعل المقاهي بالحماس والتصفيق الحاد كنوع من إبراز الدعم للفريق المصري، لاسيما عند إحراز الأهداف حيث ترتج المقاهي بالعبارات الحماسية.

يوضح خالد (صاحب مقهى في حي الدقي بمحافظة الجيزة) أن المقاهي تعد أيقونة المصريين كل الأوقات -لاسيما أثناء المباريات التي يشارك بها المنتخب- حيث تكتظ بالمشجعين.

وأشار إلى أن أيام مباريات المنتخب تٌعد من أيام الطوارئ، لما يتطلبه من تجهيز كبير يبدأ من الصباح الباكر بتوفير المقاعد والمشروبات وتجهيز الشاشات الكبيرة لعرض المباريات.

مشاهدة إحدى مباريات أمم أفريقيا بأحد مقاهي القاهرة (الجزيرة)

وقد أنعش ارتفاع أسعار التذاكر والتي تصل إلى 150 جنيها للدرجة الثالثة (الدولار نحو 17 جنيها) المقاهي حيث يتجه بعضها لفرض رسوم مشاهدة على المباريات تختلف باختلاف المناطق السكنية، فتصل إلى عشرة جنيهات إضافية أو أكثر بجانب أسعار المشروبات وتدخين الشيشة، بحسب ما ذكره أسامة أحد القائمين على مقهى شعبي بمنطقة الزيتون في محافظة القاهرة.

الجزيرة نت التقت بعض رواد المقاهي للتعرف على أسباب تفضيلهم متابعة المباريات هناك، فذكر عطية محمود أنه يشعر بالمتعة خلال متابعة المباريات على المقاهي وسط الأصدقاء، وهو أمر اعتاد عليه منذ ما يجاوز عشر سنوات.

بدوره انتقد عبد الله ارتفاع أسعار التذاكر، مشيرا إلى أنه بالرغم من تخفيض سعرها إلى 150 جنيها فما زال مبلغا كبيرا بالنسبة لمباراة كرة قدم، مؤكدا أنه لهذا السبب قرر مقاطعة التشجيع من الملعب والاكتفاء بالمشاهدة على المقاهي.

من جانبه ذكر محمد السيد أنه حاول دون جدوى الحصول على تذاكر للمباريات ولكن دون جدوى، فالتذاكر تنفد سريعا، علاوة على ارتفاع درجات الحرارة خلال الفترة الحالية، لذا قرر مشاهدة المباريات مع أصدقائه وجيرانه في المقهى قرب منزله.

مباريات المنتخب المصري تنعش المقاهي الشعبية (الجزيرة)
المصدر : الجزيرة