حصن خَصَب.. شاهد على التاريخ العُماني بمضيق هرمز

يعد حصن خَصَب في محافظة مسندم بسلطنة عُمان أحد أهم المعالم التاريخية في المحافظة الإستراتيجية المطلة على مضيق هرمز.

الحصن الذي شيده البرتغاليون في محاولة منهم للهيمنة على طرق التجارة في الخليج، يعود تاريخ بنائه إلى نحو 250 عاما، وقد أعادت السلطات العُمانية ترميمه كمعلم سياحي مطلع تسعينيات القرن الماضي.

في الباحة الرئيسية للحصن، يقع البرج الرئيسي الذي حول إلى متحف تعرض فيه المشغولات اليدوية والمقتنيات الأثرية بمحافظة مسندم.

وحولت المرافق السكنية الموجودة بالأدوار العليا للحصن إلى معرض يقدم نماذج للحياة اليومية والتقاليد والفنون والحياة الاجتماعية التي تميز مسندم عن سواها من محافظات السلطنة، وباتت تشكل عناصر جذب لآلاف السياح.

وتزخر شبه جزيرة مسندم بتنوع ثقافي وفني ساهم في تشكله قدوم جهات خارجية بثقافات مختلفة، سواء كانوا غزاة محتلين أو قادمين لأغراض التجارة.  

ويعد حصن خصب التاريخي شاهدا يروي سيرة تاريخ مسندم العريق، فالمحافظة المطلة على مضيق هرمز الإستراتيجي ظلت على مدى قرون مطمعا للغزاة الذين رأوا فيها جوهرة نادرة لا يمكن تفويت الظفرِ بها.

المصدر : الجزيرة