الطليقة ستتبرع بنصف المبلغ.. تسوية أغلى طلاق بالعالم

ماكينزي بيزوس ستصبح رابع أغنى امرأة في العالم بعد تسوية طلاقها من جيف (مواقع التواصل)
ماكينزي بيزوس ستصبح رابع أغنى امرأة في العالم بعد تسوية طلاقها من جيف (مواقع التواصل)
تنتهي في غضون الأسبوع الجاري إجراءات تسوية أغلى طلاق بالعالم بدفع الملياردير الأميركي جيف بيزوس الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة أمازون لطليقته ماكينزي نصيبها في الشركة البالغ 38 مليار دولار أميركي.

ويتولى قاضي الطلاق تحويل المبلغ المالي المقدر بـ4% من قيمة شركة أمازون لحساب ماكينزي بيزوس لتصبح بذلك رابع أغنى امرأة في العالم.

ووعدت ماكينزي (49 عاما) بالتبرع بنصف ثروتها لمؤسسة غيفينغ بليدج للأعمال الخيرية التي أسسها الملياردير وارن بافيت ومؤسس مايكروسوفت بيل غيتس لتشجيع الأثرياء على التبرع ومساعدة الآخرين.

وأعلن أغنى زوجين في العالم فراقهما في بيان مشترك على تويتر في يناير/كانون الثاني، مما أثار قلق البعض من أن ينتهي الحال بحصول بيزوس على حق أقل في التصويت أو أن يبيع هو أو زوجته جزءا من الأسهم.

وكانت أغلى تسوية طلاق سابقة بالعالم حصلت عام 1993 بين جوسلين ولدستاين وطليقها أليك الذي دفع لها مبلغ 2.5 مليار دولار.

المصدر : غارديان