بالفيديو.. العراقيون يواجهون صيفا آخر دون كهرباء

بالفيديو.. العراقيون يواجهون صيفا آخر دون كهرباء

في مختلف أنحاء العراق، يتعين على الناس العثور على وسيلة تساعدهم في مواجهة حرارة الصيف ونهاره الطويل الساخن في ظل عدم توافر إمدادات الكهرباء بشكل منتظم.

ويعاني العراقيون من نقص في الطاقة الكهربائية منذ عقود بسبب البنية التحتية المهملة بفعل الحروب المتعاقبة.

ويقول حسن مانع الذي يعيش في النجف (جنوب بغداد) إن الكهرباء تصل إلى منزله ساعتين من كل ست ساعات، لذلك فإن خياره الوحيد هو استخدام مولد كهربائي رغم الضجيج والدخان الأسود المنبعث منه.

ويضيف أن المولدات التي يلجأ إليها هو وغيره من المواطنين محلية الصنع ضارة بسبب انبعاث دخان كثيف وتصدر ضجيجا عاليا.

ومضى حسن بالقول "علاوة على ذلك، علينا أن ندفع مبلغا من المال إلى المولدات المحلية مقابل تزويدنا بالكهرباء".

من جهتها تقول المواطنة دلال زايد إنها لا تستطيع تحمل نفقة الحصول على الكهرباء من خلال مولد، لذلك تلجأ وعائلتها إلى النوم بالخارج في الهواء الطلق ليلا هربا من درجات الحرارة المرتفعة.

وتقول "حياتنا صعبة للغاية. من الصعب البقاء على قيد الحياة والعيش. ليس لدينا كهرباء. لا يمكننا شراء سلك لتزويدنا بالكهرباء من مولد محلي. نحن نعتمد على الكهرباء الوطنية التي هي في الواقع ضعيفة للغاية".

ويمكن أن ينفق العراقيون ما يصل إلى 100 دولار شهريا على الكهرباء التي تنتجها المولدات المحلية، ويمكن رؤية أسلاك المولدات تتدلى في الشوارع والأزقة المتقاطعة في جميع أنحاء البلاد.

والجمعة الماضية (21 يونيو/حزيران)، وهو أطول أيام السنة، خرج متظاهرون إلى الشوارع في بغداد والبصرة احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي ونقص الخدمات.

المصدر : رويترز