بالفيديو.. لهذا السبب يقبل عراقيون على حلبة تزلج بالسليمانية

يُقبِل عراقيون من مختلف الفئات على حلبة جديدة للتزلج على الجليد في مدينة السليمانية بإقليم كردستان العراق، مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة في بعض أنحاء البلاد لنحو 50 درجة مئوية.

ويتولى مدربون أجانب استدعتهم قاعة التزلج على الجليد في السليمانية خصيصا لتدريب الشغوفين بالتزلج، ومعظمهم من الأطفال. ويُعتقد أن هذه القاعة هي الأولى بمثل هذه الاستعدادات والحجم في المنطقة الكردية.

وقالت طفلة تتعلم التزلج تدعى يارا فاخر "أنا هنا مع أصحابي اليوم لنتعلم التزلج على الجليد. هذه النوعية من الرياضة تسعدنا على الرغم من أنه لم يكن بوسعنا ممارستها فيما مضى لأنها لم تكن متاحة هنا".

واستغرقت عملية بناء الحلبة -التي كلفت مليوني دولار- نحو 18 شهرا حتى اكتملت، ويبلغ الحجم الكلي للقاعة 1700 متر مع حلبة التزلج التي تمتد وحدها أكثر من 800 متر.

وهناك بعض حلبات التزلج على الجليد في مدن عراقية أخرى، بينها أربيل، حيث تبلغ تكلفة التزلج لمدة ساعة واحدة خمسة آلاف دينار عراقي (4.2 دولارات)، ويدفع الذين يرغبون في مشاهدة الحلبة فقط دون المشاركة في التزلج ألف دينار عراقي (0.84 دولار).

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

رغم أن الأسود من الحيوانات المفترسة، فإن ليو ليس كذلك! فهو يعيش مع مواطن عراقي في منزله، ويعيش بين البشر ويمشي في الشوارع بصورة أليفة وطبيعية.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة