مصر.. غزوة تذاكر السينما بعد غزوة الكراتين

تدعم القوات المسلحة عرض فيلم الممر الذي حل ثالثا في إيرادات شباك التذاكر (مواقع التواصل)
تدعم القوات المسلحة عرض فيلم الممر الذي حل ثالثا في إيرادات شباك التذاكر (مواقع التواصل)

عبد الكريم سليم-القاهرة

عاد حزب مستقبل وطن، الموصوف بأنه الذراع السياسية لنظام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ليثير الجدل مجددا بتوزيعه تذاكر سينما لحضور عروض فيلم الممر.

وتدعم القوات المسلحة عرض الفيلم الذي حل ثالثا في إيرادات شباك التذاكر، وهو فيلم حربي تستحث قصته الشباب على الافتخار بنماذج للصمود وقوة الإرادة قدمها ضباط وجنود مصريون، ودعت الشؤون المعنوية بالجيش المصري صحفيين إلى مشاهدته في عرض خاص بإحدى القاعات التابعة للقوات المسلحة.

وكان حزب مستقبل وطن قد استثار موجة من الجدل والنقد حينما وزع قبل شهرين كراتين مواد غذائية على الناخبين لحثهم على الحضور للجان الاستفتاء على تعديلات دستورية أتاحت بقاء السيسي في الحكم حتى 2030، ووسعت دور الجيش في الحياة السياسية.

وقالت أمانة الحزب بالجمالية وسط القاهرة في منشور لها إن توزيع التذاكر المجانية للأهالي يأتي في إطار حرص حزب مستقبل وطن على مشاركة مؤسسات الدولة، وترسيخ حب الوطن والوطنية لدى الشباب والنشء والأسرة المصرية، وتقديرا لدور القوات المسلحة والشرطة، وكذلك دعم السينما المصرية التي تقدم محتوى يليق باسم وسمعة مصر التي صدرت صناعة السينما للعديد من الدول، بحسب البيان.

ورغم النجاح الجماهيري للفيلم الذي تتمحور أحداثه حول بطولات لرجال الجيش إبان نكسة يونيو/حزيران 1967، فإن ما يفعله الحزب يمكن أن يحطم هذا النجاح برأي مغردين.

وانتقد ناشطون بمواقع التواصل غياب الحزب عن أدواره الاجتماعية واكتفائه فقط بالقيام بأدوار خدمة السلطة، مؤكدين أنه لم يرث فقط أعضاء الحزب الوطني المنحل، بل ورث كذلك أدواته وأسلوب أدائه.

في حين تحدث آخرون عن الصراع بين المخابرات الحربية راعية فيلم الممر، وبين المخابرات العامة راعية فيلم كازابلانكا، وسخروا من صراع الجهازين على شباك التذاكر والجماهيرية بين الشعب المصري.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة