رومانسية من أجل الدولار.. ستينية تحوّل مدخراتها لحبيب محتال

الدراسات تشير إلى أن النساء يتعرضن للخداع ويدفعن المال مقابل علاقات عاطفية زائفة (غيتي)
الدراسات تشير إلى أن النساء يتعرضن للخداع ويدفعن المال مقابل علاقات عاطفية زائفة (غيتي)

لم يدر في خلد امرأة ألمانية تجاوزت الستين من العمر أنها على موعد ستحوّل من خلاله كل مدخراتها إلى حساب نصاب خدعها باسم الحب.
 
ولكن "من الحب ما قتل"، فقد حصل ذلك بالفعل للمرأة التي تعرفت على الحبيب المحتال عبر الإنترنت أثناء بحثها على أحد المواقع عن شريك حياة.

وانتهى الأمر بأن حوّلت له 110 آلاف يورو (120 ألف دولار)، وذلك وفقا لما ذكرته الشرطة الألمانية في مدينة ماربورج اليوم الثلاثاء.
 
وحسب تصريحات الشرطة، فقد ادعى المحتال أنه جندي أميركي وأوهم المرأة المنحدرة من ولاية هيسين أنه يمر بأزمة، فحوّلت أموالا له من خلال حسابات مختلفة بالخارج أملا في الدخول في علاقة عاطفية.

ولم تشتبه المرأة في أمر حبيبها النصاب إلا بعد فوات الأوان، إذ أعلنت الشرطة أن "الأموال اختفت إلى الأبد".
 
ويحمل هذا النوع من الغش اسم الاحتيال باسم الحب أو الاحتيال باسم الرومانسية، ويقع ضحية له الأشخاص المتقدمون في العمر خصوصا.
 
وكانت دراسة بحثية أظهرت أن عدد الأشخاص الذين وقعوا ضحية لهذا النوع من الغش في بريطانيا بلغ 230 ألفا في الفترة من 2007 وحتى 2013.

كما تم الإعلان عن حدوث العديد من هذه الحالات أيضا في ألمانيا، ويدعي المحتالون من الرجال في هذه الجرائم أنهم مهندسون أو مهندسون معماريون أو إنشائيون في مجال صناعة النفط أو جنود أميركيون.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية