حماة الطبيعة: الطب الصيني التقليدي يهدد الحياة البرية بالانقراض

الجاغوار من الحيوانات المهددة بالانقراض (رويترز)
الجاغوار من الحيوانات المهددة بالانقراض (رويترز)

اتهم ناشطون بيئيون منظمة الصحة العالمية بالمصادقة على انقراض أنواع الحيوانات البرية المعرضة للخطر بتبنيها مئات العلاجات الصينية التقليدية في إرشاداتها الدولية.

وأشارت صحيفة إندبندنت إلى أن العديد من هذه العلاجات تستخدم أجزاء الحيوانات، وهو ما شكل ضغطا طويلا على الأنواع المهددة بالانقراض، مثل الجاغوار وآكل النمل الحرشفي (البنغول) ووحيد القرن.

وكانت جمعية الصحة العالمية التابعة لمنظمة الصحة العالمية اعترفت السبت بتشخيصات الطب الصيني التقليدي لأربعمئة حالة في قائمتها للتصنيف الدولي للأمراض.

وحذر حماة الطبيعة -بما في ذلك مجموعة بانثيرا للحفاظ على القطط الكبيرة ووكالة التحقيقات البيئية وصندوق الحفاظ على الحياة البرية- من أن الاعتراف من هيئة مؤثرة مثل منظمة الصحة العالمية يمكن أن يؤدي إلى نضوب سريع للأنواع موفورة الصحة.

آكل النمل الحرشفي (رويترز)

ويأتي قرار منظمة الصحة العالمية بعد شهر من مصادرة أكبر شحنة على الإطلاق من حراشف البنغول المهربة من سنغافورة في طريقها إلى فيتنام، واكتشف في ماليزيا ثلاثون طنا من أجزاء هذا الحيوان.

وقال رئيس صندوق حماية الحياة البرية آنيش أنديريا إن قرار منظمة الصحة العالمية "تجاهل البيانات المقنعة" التي أظهرت أن تجارة الحياة البرية زادت الوفيات بين حراس الغابات وغيرهم من موظفي حماية الطبيعة ومجتمعات سكان الغابات.

المصدر : إندبندنت