عمره 77 عاما.. فرنسي يتقدم للثانوية العامة

أعمار التلاميذ عند قيامهم باختبارات الثانوية العامة عادة تتراوح ما بين 17 و20 عاما (الأوروبية)
أعمار التلاميذ عند قيامهم باختبارات الثانوية العامة عادة تتراوح ما بين 17 و20 عاما (الأوروبية)
يريد ميشال باردا البالغ من العمر 77 عاما، أن يجتاز اختبار الثانوية العامة (البكالوريا) لأول مرة في حياته، إذ "لا يزال لدي الكثير من المشاريع التي أريد إنجازها في ما تبقى من حياتي"، حسب قوله.
ويشرح باردا طريقته لمواجهة التحدي الذي وضعه لنفسه قائلا على أثير إذاعة "أوروبا 1" إنه يمتلك إستراتيجية خاصة به تقوم على التركيز على بعض المواد، خاصة تلك التي تهمه أكثر "مثل الفرنسية والمسرح والفلسفة، أما الباقي سأفعل ما بوسعي"، على حد تعبيره.
ورغم أن هذا الرجل ساعد أطفاله على اجتياز امتحان البكالوريا، فإنه يؤكد أنه لم تتح له الفرصة من قبل ولم تكن له الرغبة في اجتياز هذه العتبة المهمة للانتقال إلى التعليم الجامعي.
ويعلق باردا على مشاركته قائلا إنه يريد أن يقيس معلوماته الأكاديمية مع معلومات تلاميذ الثانوية اليوم، كما يريد أن يرى كيف سيقيم المصححون إجاباته على الأسئلة.
ويعزو باردا قراره في الأساس إلى أنه لن يعيش بعد الآن سوى 23 عاما أو ما يناهز ذلك ويريد أن يستغل ما تبقى من عمره في أشياء مفيدة، إذ لا يزال لديه مشاريع كثيرة يريد إنجازها، حسب قوله.
ويجد التلاميذ أحيانا صعوبة في التفريق بينه وبين أعضاء لجان الاختبارات، حسب ما جاء بصحيفة لوفيغارو الفرنسية.
المصدر : لوفيغارو