سحور على الطريق.. سائقو النقل الثقيل في مصر ومعاناة رمضانية

سحور على الطريق.. سائقو النقل الثقيل في مصر ومعاناة رمضانية

محمد السيد-القاهرة

يعيش سائقو شاحنات النقل الثقيل في مصر حياة شاقة في ظل ظروف عملهم الصعبة، وتزداد الصعوبة غالبا في شهر رمضان حيث تتلاشى آمالهم في الإفطار أو السحور مع عائلاتهم معظم أيام الشهر الكريم.

الجزيرة نت التقت السائق عبد الناصر أبو زيد الذي تحدث عن كيفية قضائه كثيرا من ليالي شهر رمضان بعيدا عن أسرته، ولا سيما أن ساعات عمله تبدأ من الثانية عشرة مساءً وحتى الثامنة صباحا.

ويضيف عبد الناصر أن أذان الفجر يحل عليه وقت السفر، وفي بعض الأحيان يصل قبل الفجر بوقت قليل، فيضطر إلى تناول وجبة السحور على الطريق أو عند تفريغ حمولة البضائع من السيارة، وهذا في حالة شراء السحور قبل الانطلاق؛ وفي بعض الأحيان قد لا يسمح الوقت له بالسحور.

ويشكو سائق النقل الثقيل من غلاء المعيشة في البلاد مع قلة عدد الرحلات التي يقوم بها بسبب الركود، ويقول إنه كان قبل عامين يقوم برحلتين أو ثلاثة يوميا في المسافات القصيرة مما يدر عليه دخلا مقبولا، لكنه الآن يخرج رحلة واحدة فقط يتقاضى فيها نحو 200 جنيه مصري (أقل من 12 دولارا)، وهو مبلغ لا يكفي متطلبات أسرته، لافتا إلى أنه بات يضطر إلى انتظار من يكرمه بوجبة سحور أو إفطار يوميا على الطريق.

المصدر : الجزيرة