عـاجـل: هيئة تحرير واشنطن بوست: على إدارة ترامب الاستجابة لنصيحة الأمم المتحدة بفتح تحقيق في مسألة التجسس

بالفيديو.. عربة عصائر متنقلة في رمضان يديرها طلاب مصريون

محمد السيد-القاهرة

اختار ثلاثة طلاب جامعيين من سكان حي جبل المقطم (وسط القاهرة) تأسيس مشروع عربة متنقلة لبيع العصائر في ليالي شهر رمضان، آملين تدبير دخل شهري قبل التخرج.

الشغف بهذه الفكرة راودهم منذ أشهر، وحددوا رمضان كبداية للانطلاق، لا سيما أن المصريين اعتادوا على الأكل من العربات، وتحديدا الفول والطعمية (الفلافل) منذ عقود سابقة.

وبعد تفكير اختاروا اسم "زبادي وبطيخ" لعربة العصائر المتنقلة، ويشير أحمد طارق (شريك في المشروع) إلى أن الانطلاق في رمضان كان الوقت الأنسب، لحاجة الناس إلى خروجات سريعة بعد الإفطار وقبل السحور لتناول عصائر مرطبة.

ويقدم الشباب الثلاثة نوعين من العصائر: المثلجة والمخلوطة بالزبادي، كما يحرصون على تقديم مشروب جديد للزبائن كل يوم.

ويأمل الطالب بكلية الأكاديمية البحرية أحمد طارق وأصدقاؤه الآخرون إكمال المشروع بعد شهر رمضان، خاصة بعد ترحيب المواطنين بهذه الفكرة، وتشجيعهم على الاستمرار.

ويذهب أغلب الطلاب المصريين بعد التخرج للتفكير في السفر إلى الخارج أو الدخول في مشاريع خاصة لتجاوز أزمة البطالة التي بلغ معدلها 2.2 مليون عاطل بنسبة 8.1% خلال الربع الأول من العام الجاري، بحسب الجهاز المركزي للمحاسبات.

وأصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القانون رقم 92 لسنة 2018 بتنظيم عمل وحدات الطعام المتنقلة (عربات الطعام)، ويعرف القانون وحدات الطعام المتنقلة بأنها كل عربة أو مركبة أو منصة أيا كان شكلها وتكون قابلة للحركة ومعدة لتحضير وإعداد أو بيع الطعام والوجبات الغذائية.

ووضع القانون عدة شروط لمنح الترخيص بتشغيل وحدة الطعام المتنقلة؛ أولها أن يكون طالب الترخيص شخصا اعتباريا أو طبيعيا مصريا، وفي حالة الشخص الطبيعي أن يكون قد بلغ سنه 18 عاما، وألا يكون قد حُكم عليه بعقوبة جنائية، أو جنحة مخلة بالشرف أو الأمانة.

المصدر : الجزيرة