حي المطرية يخطف الأنظار بإفطار جماعي مميز

حسن المصري-القاهرة

لا تبدو إقامة إفطار جماعي في مدينة عربية أو إسلامية حدثا كبيرا، لكن ما يقام في عزبة حمادة بحي المطرية في العاصمة المصرية القاهرة يكتسي خصوصية لعدة أسباب.

فالإفطار -الذي يقام غالبا منتصف رمضان في تقليد مستمر منذ سبعة أعوام- اجتذب هذا العام نحو ألفي صائم من سكان المنطقة، وشارك في تنظيمه العشرات من سكان الحي.

الجزيرة نت التقت الشيف (كبير الطهاة) أحمد، وهو أحد المنظمين، حيث قال إن سكان الحي رجالا وسيدات يتسابقون للمشاركة في التنظيم ويوزعون المهام والأدوار.

وأضاف أن جانبا من الطعام تقوم السيدات المتطوعات بإعداده في المنازل، في حين يتولى رجال من أصحاب الخبرة عملية الشواء التي أقيمت بشوارع المنطقة.

أما أبرز ما في الإفطار الجماعي بعزبة حمادة، فهو أن جميع أفراد المنطقة يشاركون تقريبا في تمويله، دون حاجة إلى قبول أي تمويل أو مساعدة من خارج الحي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تجد المرأة المصرية نفسها حائرة بين أصناف الياميش (الفواكه المجففة) والمكسرات والحلويات والمأكولات، وأنها المستهدف الرئيسي لاستعدادات المحلات وخيم الإفطار والسحور والمقاهي، فكيف تواجه عروضا غير مسبوقة وقوائم رمضانية جذابة؟

أقام أعضاء مسلمون بالكونغرس الأميركي أمس الاثنين حفل إفطار رمضاني بمبنى الكابيتول، في فعالية هي الأولى من نوعها حضرها العديد من أعضاء مجلس النواب وموظفون بالكونغرس.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة