"أنا مسيحي.. كلنا واحد".. تجربة رمضانية تثير مواقع التواصل بمصر

"أنا مسيحي.. كلنا واحد".. تجربة رمضانية تثير مواقع التواصل بمصر

"أنا مسيحي.. كلنا واحد" هذه الإجابة الواحدة والتعقيب المتكرر كانت بطله فيديو هز مشاعر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خلال اليومين الماضيين.

الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع يظهر العلاقة الإيجابية بين المسلمين والمسيحيين، حيث قام شابان على مدار ثلاثة أيام بالتجول في شوارع القاهرة قبل وقت الإطار بدقائق، وقد تعمدا المرور على تجمعات توزيع وجبات الإفطار على المارة.

المفاجأة كانت برفض الشابين أخذ الوجبة أو العصائر بحجة أنهما مسيحيان، ليأتي الرد شبه الموحد من كل التجمعات المختلفة وعلى مدار ثلاثة أيام "وإيه يعني.. يا عم إحنا واحد".

التجربة قام بها الشابان المسلمان عبد الرحمن عبد الله ومحمد المرشدي وأعرب الأخير عن سعادته البالغة بردود الفعل الإيجابية حول الفيديو والتي لم يكن يتوقعها، مضيفا عبر حسابه على فيسبوك "شكرا لكل الناس ومنتظر الناس اللي هتعزمني بجد في باقي أيام رمضان سواء كمسيحي أو مسلم".

وتنتشر في رمضان ظاهرة إفطار المارة في الشوارع فلا يخلو طريق رئيسي من مجموعات شبابية تحمل الماء والعصائر والتمر وأحيانا وجبات خفيفة، لتوزعها قبل وقت الإفطار بدقائق.

وأوضح الشابان أن الفكرة ظهرت من سؤال: هل لو مر شخص مسيحي بتجمعات توزيع الإفطار ماذا ستكون ردود الفعل؟ وأوضحا أن الفكرة كانت لديهما من آخر رمضان الماضي لكن لضيق الوقت لم يستطيعا تنفيذها.

الفيديو أثار إعجاب رواد مواقع التواصل وعبروا عن سعادتهم بما أظهره من روح إيجابية بين المسلمين والمسيحيين، وشارك الآلاف الفيديو مع تعليقات مشيدة بهذه الروح الإيجابية وشكر بعضهم الشابين على المبادرة وتوثيقها، بل اعتبر بعضهم أن الفيديو هو الأفضل عام 2019.

 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة