بالفيديو: مدفع رمضان في الدوحة.. تقليد لم تمحه السنون

عماد مراد-الدوحة

يتجمع عشرات من المواطنين والمقيمين في قطر حول "مدفع رمضان" لحضور إطلاقه الذي يؤذن بانتهاء يوم الصوم.

عرفت العاصمة القطرية الدوحة هذا التقليد في ستينيات القرن الماضي، وتجري الاستعدادات قبل حلول أذان المغرب بنحو 45 دقيقة، حيث يوضع المدفع الحربي الأول في ساحة جامع محمد بن عبد الوهاب، وآخر في ساحة الحمام بسوق واقف التراثي، والمدفع الثالث عند الواجهة الجنوبية في المؤسسة العامة للحيّ الثقافي "كتارا".

وكذلك تحرص المدن الرئيسية في الجنوب وفي الشمال على هذا الالتزام بهذا التقليد المرتبط بشهر رمضان.

ومع اقتراب أذان المغرب، تتوافد الأسر إلى هذه المواقع ويصطحب الأهل أطفالهم ويحملونهم ليشهدوا إطلاق مدفع رمضان، ويلتقطوا معه وحوله الصور التذكارية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حافظت مدينة القدس منذ عهد الدولة العثمانية، الذي بدأ في فلسطين قبل نحو 500 عام، على استخدام "مدفع رمضان" لإشعار سكان البلدة القديمة بمواعيد الإفطار والصيام.

يقبع "المدفع العثماني" الذي اعتاد الغزيون على صوته لمعرفة موعدي الإفطار والإمساك في شهر رمضان حتى العام 1967, على عمود من الخرسانة تجاوز ارتفاعه ثلاثة أمتار وسط مدينة غزة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة