تسوية تجعل مطلقة رئيس أمازون ثالث أغنى امرأة بالعالم

ماكينزي تتخلى بموجب اتفاق التسوية عن حصتها بواشنطن بوست (رويترز)
ماكينزي تتخلى بموجب اتفاق التسوية عن حصتها بواشنطن بوست (رويترز)

توصل رئيس شركة أمازون التنفيذي جيف بيزوس وزوجته ماكينزي لاتفاق تسوية قبل طلاقهما تجعل ماكينزي ثالث أغنى امرأة في العالم بينما يظل بيزوس أغنى الأغنياء.

وقال الطليقان -في تغريدتين منفصلتين على تويتر أمس الخميس- إن بيزوس سيحتفظ بحقوق التصويت كاملة على حصته بالشركة وقيمتها 143 مليار دولار، بينما ستملك ماكينزي 25% من هذه الأسهم.

وستحصل ماكينزي على حصة في أمازون قيمتها نحو 36 مليار دولار تمثل 4% من أسهم شركة أمازون، وفقا لبيان إفصاح الشركة للجهات التنظيمية.

وستجعل أسهم أمازون من ماكينزي ثالث أغنى امرأة على مستوى العالم بينما سيظل بيزوس أغنى الأغنياء وفقا لمجلة فوربس.

وستتخلى ماكينزي بموجب اتفاق التسوية عن حصتها بواشنطن بوست التي اشتراها بيزوس عام 2013، وفي شركة بلو أوريجين المتخصصة بقطاع صواريخ الفضاء التي أسسها عام 2000.

ويزيل إعلان الزوجين غموضا اكتنف مسألة السيطرة على شركة البيع بالتجزئة على الإنترنت بعد طلاقهما.

وقال مستثمر تملك شركته حصة بملايين الدولارات من أسهم أمازون -رفض نشر اسمه بسبب سياسة الشركة- إن هذا الإعلان يحسم الأمر بين الطليقين بقدر من البلبلة أقل مما كان متوقعا.

وكان أغنى زوجين في العالم قد أعلنا فراقهما في بيان مشترك على تويتر في يناير/كانون الثاني مما أثار قلق البعض من أن ينتهي الحال بحصول بيزوس على حق أقل في التصويت أو أن يبيع هو أو زوجته كميات كبيرة من الأسهم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة