اكتشاف هيكل حوت برمائي بأربعة أرجل وحوافر

رسم تخيلي للحوت القديم (نيوزويك)
رسم تخيلي للحوت القديم (نيوزويك)

اكتشف علماء الأحياء هيكلا عظميا لحوت قديم بأربعة أرجل وحوافر وذيل يشبه ذيل القضاعة والقندس في رواسب بحرية على ساحل بيرو. وقال الباحثون إن الحوت الذي يبلغ طوله نحو أربعة أمتار، عاش قبل 42.6 مليون سنة ويبدو أنه كان قادرا على المشي على اليابسة والسباحة في البحر.

وذكرت مجلة نيوزويك الأميركية أن هذا الكشف يثير تساؤلات عن تطور "الحيتانيات"، وهي المجموعة التي تضم الحيتان والدلافين. ووفقا لمتحف التاريخ الطبيعي في بريطانيا، فقد عاش أسلاف الحيتانيات البرية منذ نحو 50 مليون سنة، ولكن في مرحلة ما انتهى الأمر بحوت "باكيسيتوس" -وهو مخلوق بحجم الماعز الموجود فيما يعرف حاليا باسم باكستان والهند- في البحر. ومنه تطورت هذه المجموعة، مما أدى في النهاية إلى الأنواع التي نراها اليوم، كما يزعم العلماء.

يشار إلى أن الحيتان ذوات الأربعة قوائم كانت محصورة بشكل كبير في قارة آسيا، لكن الاكتشاف الأخير يظهر أنها تمكنت من عبور المحيط الأطلسي واستقرت في الأميركتين. وقد سمي هذا المخلوق باسم "بيرغوسيتوس باسيفيكوس"، ويعني الحوت الرحّال الذي وصل إلى المحيط الهادي. وقد سجلت تفاصيل الاكتشاف في مجلة "كارانت بيولوجي".

ويقول فريق الباحثين بالمعهد البلجيكي الملكي للعلوم الطبيعية إن ملامح البريغوسيتوس عبارة عن "مزيج غير عادي للغاية بالنسبة للثدييات المائية"، حيث كان له خطم طويل بأسنان قوية، وهذا يشير إلى أنه كان يتغذى على السمك المتوسط الحجم بإمساك فريسته بقواطعه ثم يقطّعها إلى قطع بأضراسه المقصّيّة.

ويخطط الباحثون الآن لمواصلة بحثهم عن أجناس أخرى في حوض بيسكو في بيرو على أمل العثور على جمجمة هذا المخلوق وحيتان برمائية أخرى أقدم جيولوجيا.

المصدر : نيوزويك

حول هذه القصة

أعلن مركز دراسات الدلافين في جنوب أفريقيا أنه تم العثور على حوت نادر من فصيلة لونغمان ذات المنقار قبالة أحد شواطئ البلاد يوم الخميس الماضي، مشيرا إلى أنه لم تسجل مشاهدات لهذه الفصيلة من الحيتان من قبل سوى مرتين.

علن أستاذ التشريح بكليات الطب والصيدلة في جامعات شمال شرق أوهايو بالولايات المتحدة الأميركية الدكتور هانز ثُويسِن عن اكتشاف الحلقة المفقودة بين الحيتان وأسلافها ذات الأربعة أقدام، وفقاً لما أوردته مصادر هذه الجامعات.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة