هكذا احتجت عراقيات على حظر لعبة بوبجي

عراقيات أثناء احتجاج لافت على حظر لعبة بوبجي (مواقع التواصل)
عراقيات أثناء احتجاج لافت على حظر لعبة بوبجي (مواقع التواصل)

احتجت فتيات عراقيات بطريقة لافتة على قرار البرلمان حظر اللعبة الإلكترونية المعروفة "بوبجي" من خلال حمل أسلحة وهمية والنزول إلى شوارع العاصمة بغداد. 

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عدة صور لفتيات ظهرن في زي يشبه لعبة "بوبجي".

وكان مجلس النواب قرر بالإجماع الأسبوع الماضي حظر الألعاب الإلكترونية "المحرضة على العنف" ومن بينها لعبتا بوبجي وفورتنايت.

وقال المجلس في بيان إن عملية الحظر "نظرا لما تشكله بعض الألعاب الإلكترونية من آثار سلبية على صحة وثقافة وأمن المجتمع".

وكانت الصحافة المحلية ذكرت في تقارير عدة حالات طلاق بسبب هذه الألعاب التي تمارس عبر الإنترنت بالاتصال بلاعبين آخرين من أنحاء العالم. وسبق لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أن أصدر بيانا دعا فيه إلى حظرها.

وبوبجي -التي تحظى بشعبية كبيرة جدا بالعراق- متعددة اللاعبين، ويحط اللاعبون افتراضيا بواسطة مظلات على جزيرة، ويبدؤون بالبحث عن أسلحة ومعدات لقتل بعضهم بعضا والبقاء على قيد الحياة والفوز في المرحلة الأخيرة.

وجرى تحميل اللعبة -التي صممتها شركة "بلوهول" الكورية الجنوبية- أكثر من 360 مليون مرة حول العالم منذ إطلاقها عام 2017.

وسبق لنيبال أن حظرت اللعبة أيضا قبل أيام، كما أن بوبجي محظورة أيضا بولاية غوجرات الهندية حيث أوقف عشرات الأشخاص بسبب ممارستها.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي