شاهد.. بغداد تزرع الزهور وتحتضن الإبداع

زهور ملونة تغطي مساحات كبيرة جذبت آلاف الزوار لأكبر حديقة في بغداد خلال مهرجان الزهور الدولي السنوي في العاصمة العراقية الأسبوع الماضي، والتي أقيمت تحت شعار "بغداد تزرع الزهور وتحتضن الإبداع".
 
عُرضت ألوف الزهور من دول مجاورة مثل الكويت والبحرين، وأخرى أوروبية مثل ألمانيا وهولندا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة.
طفلان على عربة مغطاة بالزهور في حديقة الزوراء في بغداد (رويترز)

وجذبت الدورة 11 للمهرجان بحدائق الزوراء في وسط بغداد، مزارعين ومصدري زهور يبحثون عن قنوات جديدة وأسواق لتصدير منتجاتهم، كما أنها جمعت باعة زهور من أكثر من عشر دول.

وقال المدير العام لدائرة المتنزهات والتشجير في أمانة بغداد ليث الكعبي "كنا نستهدف أكثر من طرف، استهداف المواطن البغدادي والعراقي بشكل عام، ومدى استطاعتنا جذبه وحضوره للمهرجان، وأيضا استهداف الشركات المعتمدة، سواء كانت عربية أو أجنبية".

مهرجان الزهور سجل حضورا كبيرا للمواطنين (رويترز)

وأشار إلى أن الأهداف المحددة تحققت من خلال حضور المواطن البغدادي بكثافة عالية غير متوقعة.

وأوضح مسؤول الجناح الهولندي في المهرجان حيدر عباس أن الزهور التي تنمو في الظل تنال شعبية متزايدة في العراق حيث ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير في الصيف.

المهرجان شهد تنافسا بين العديد من أنواع الزهور (رويترز)

وعبر زوار المهرجان عن سعادتهم به وبما يجلبه لهم من فوائد.

وقال زائر عراقي يدعى وسام القيسي إن المعارض الدولية ليست فقط لعكس هذه الجمالية من تشكيلات الأزهار بقدر أنها متنفس لتبادل الممارسات الفضلى والتجارب بين بلديات بعض البلدان العربية وبعض البلدان الأوروبية بصورة عامة المشاركة في هذا المهرجان.

ولفت إلى أن دخول أصناف جديدة من الزهور إلى السوق العراقية من شأنه أن يخلق نوعا من التنافس والتحفيز.

وتراوحت أسعار شتلات الزهور في المهرجان بين 2000 دينار عراقي (1.68 دولار) و 25 ألف دينار عراقي (23 دولارا) للشتلة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

لو أغمضت عينيك لساعتين من بغداد للأنبار ولم تفتحهما إلا بمنطقة الحسنية، لن تصدق أنك ما زلت داخل العراق، فالهواء النقي والطبيعة الخلابة والمروج الخضراء تشكّل لوحة فنية بارعة الجمال.

ببراءة الطفولة تلاحق فاطمة ابنة الخمسة أعوام ما تراه عيناها من فراشات ترفرف بحديقة منزلها في البصرة التي شهدت مع الربيع انتشار أسراب كبيرة منها في المنازل والشوارع والساحات العامة.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة