بعد أن جف وفني.. نهر مفقود يعود بعد ستين سنة

الرافد المفقود لنهر تشيو عاد للظهور بعد جفافه (الصحافة البريطانية)
الرافد المفقود لنهر تشيو عاد للظهور بعد جفافه (الصحافة البريطانية)

نشرت صحيفة إندبندنت أن نهرا مفقودا عاد للظهور في ريف سَمَرسِت بمقاطعة بريستول في جنوب غرب إنجلترا، بعد أكثر من ستين عاما على جفافه.

وقالت الصحيفة إن الرافد المجهول لنهر تشيو سيمتلئ بالماء للمرة الأولى منذ عام 1956، عندما أقيم سد وغمر الوادي ليشكل خزان بحيرة وادي تشيو.

وأشارت إلى أن النظام البيئي للنهر كان قد جف وفني في النهاية آخذا معه ممرا بيئيا كانت تستخدمه الكائنات المائية منذ العصر الجليدي الأخير. لكن امتداد النهر البالغ طوله نصف كيلو متر قد تم استعادته الآن، وسيوفر موائل للحياة البرية بما في ذلك طيور مالك الحزين وثعالب الماء والسمك.

وكان بعض السكان الذين يعيشون في المنطقة يشعرون بالقلق إزاء امتداد النهر في أعقاب الفيضان المدمر الذي وقع في عام 1968 وأسفر عن مقتل سبعة أشخاص وانهارت معه الجسور، بينما تصب سيول المياه في وادي تشيو مما أغرق المباني والسيارات.

 

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

عرضت صحيفة "الموندو" الإسبانية قائمة بالشواطئ والبحيرات والأنهار التي تمثل خطرا على سلامة الإنسان والنبات لأسباب جيولوجية أو لكثرة أسماك القرش وقناديل البحر فيها وغيرها من الأسباب.

"مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان".. آية قرآنية شاهدة -بحسب بعض كتب التفسير- على جمال التقاء نهر النيل بمياهه العذبة، والبحر المتوسط بمياهه المالحة، شمالي مصر.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة