أحزاب موريتانية تطالب بعودة "جمال عبد الناصر" لنواكشوط

جمال عبد الناصر وأعضاء من مجلس قيادة الثورة (مواقع التواصل الاجتماعي)
جمال عبد الناصر وأعضاء من مجلس قيادة الثورة (مواقع التواصل الاجتماعي)

دعا 22 حزبا سياسيا بموريتانيا الحكومة للتراجع عن تغيير اسم شارع في قلب العاصمة نواكشوط سمي منذ سبعينيات القرن الماضي باسم الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر.

وفي 27 يناير/كانون الثاني الماضي غيرت الحكومة اسم الشارع ليصبح "الوحدة الوطنية"، واعتبرت الأحزاب في بيان أن الخطوة "غير موفقة، ومست مشاعر أغلب الموريتانيين لما يمثله جمال عبد الناصر من تاريخ نضالي من أجل الوحدة والتحرر والعدالة الاجتماعية ومحاربة التفاوت الطبقي على مستوى الوطن العربي والأفريقي والعالمي".

ومن بين الأحزاب الموقعة على البيان "الاتحاد والتغيير الموريتاني"، و"التحالف الشعبي التقدمي"، و"تكتل القوى الديمقراطية"، وحزب "الصواب"، وحزب "عادل".

وتم تغيير اسم الشارع بعد أسابيع من مسيرة نظمتها الحكومة في العاصمة وشارك فيها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ضد ما تقول الحكومة إنه "خطاب كراهية وتفرقة بين مكونات الشعب".

وشهد الشارع خلال السنوات الماضية مسيرات عدة مناهضة لحكم ولد عبد العزيز الذي وصل إلى السلطة عام 2008.

ويبلغ طول الشارع الواقع بقلب العاصمة نواكشوط ثلاثة كيلومترات و320 مترا، وهو قريب من قصر الرئاسة ومبنى البرلمان، ويضم مؤسسات حكومية ومصرفية ومرافق خدمية، منها المستشفى الوطني والإذاعة الرسمية وقصر العدل.

المصدر : وكالة الأناضول