شاهد.. قرية عُمانية بمناخ البحر المتوسط

تعد قرية "وكان" إحدى أبرز القرى الطبيعية والسياحية في سلطنة عمان، وذلك لتميزها بطقس فريد ومشابه لطقس دول حوض البحر الأبيض المتوسط، حيث اعتدال مناخها في فصل الصيف وبرودته في الشتاء، نتيجة لوقوعها في سلسلة من الجبال العالية.

ويبلغ ارتفاع القرية ألفي متر عن سطح البحر في الجبل المتاخم للجبل الأخضر الذي يعرف أيضا بالظاهرة الطبيعية ذاتها.

تقع القرية بولاية نخل بوادي مستل في محافظة جنوب الباطنة، وتبعد عن العاصمة مسقط 150 كيلومترا، ويحتاج الوصول إليها سيارة دفع رباعي لوعورة الطريق.

وتتميز القرية بزراعة الفواكه والخضروات كالتي تزرع في بلاد الشام، كالمشمش والعنب والرمان والفول والجزر والبصل والثوم، وهو ما يعد انفرادا طبيعيا عكس ما يعرف عن الخليج العربي من مناخ صحراوي جاف.

ما زال الناس يعيشون في القرية لارتباطهم الكبير بها، في حين نزل عدد منهم إلى المدن لضرورة العمل.

وتتجلى في هذه القرية الوادعة مظاهر الحياة البدائية التي كان يعيشها الأجداد كالزراعة وتربية المواشي وتدجين الطيور، ويطغى عليها الهدوء وجمال المناظر الطبيعية، حيث المروج الخضراء والمدرجات الزراعية، في وقت تنساب فيه بوسطها المياه التي تستخدم للري.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لا تزال الحلوى العمانية التي تعود صناعتها إلى مئات السنين، محافظة على طابعها الخاص وإن تغيرت النكهات، وبقيت إلى اليوم موروثا شعبيا لا يخلو مجلس عماني منها.

تمتاز مدينة وادي بني هني في سلطنة عُمان بطبيعتها الساحرة، حيث أراضيها الخصبة ووفرة مياهها وخيراتها، وكانت تعرف سابقا بـ"البصرة الصغيرة" لما تنتجه من خيرات وفيرة ترفد بها السوق العماني.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة