لهذه الأسباب.. كلاب اليابان حالة خاصة جدا

عربات الكلاب مظهر معتاد في اليابان (الصحافة الأميركية)
عربات الكلاب مظهر معتاد في اليابان (الصحافة الأميركية)

يبدو الكلب "زيغي" أحيانًا الوحيد الذي يتجول عريانا في تلك المنطقة من يوكوهاما اليابانية، ورغم أن لديه غطاء لشعره الأبيض المجعد، فإنه لا يرتدي سترة لجعله يبدو أنيقًا، ولا معطفًا لإبقائه دافئًا، كما أنه ليس لديه منديل حول عنقه، وبالتأكيد لا يرتدي سروالا أو حفاضات الكلاب، فضلا عن أنه لا يتحرك محمولا في عربة أطفال.

كل هذا مؤشر قوي على أن إحضار كلب ليعيش معك في اليابان تجربة فريدة وخاصة جدا، عليك أن تدرسها أولا. ورغم أن العديد من البلدان حول العالم من فرنسا إلى الصومال تدلل الكلاب، فإن اليابان تأخذ ملكية الكلاب إلى مستوى مختلف تماما.

أصحاب الحيوانات الأليفة في اليابان أقلية، وفي ظل نظرة مختلفة من المجتمع، قد يكون من الصعب على أصحاب الكلاب استئجار شقق في طوكيو، ناهيك عن اصطحاب حيواناتهم في وسائل النقل العام.

 

‪الأزياء التي ترتديها الكلاب في اليابان متنوعة‬ (الأوروبية)

ترفيه وتدليل
لكن في المقابل، يمكنك أخذ كلبك إلى أحد المحلات المخصصة لها في طوكيو، وهناك لن يسمح لك فقط بالجلوس مع حيوانك الأليف، بل يمكنك أن تقدم له الطعام المصمم ليشبه ما تأكله أنت، حتى وإن اختلف قليلاً.

مقهى "أندي كافيه" -على سبيل المثال- يقدم لحيوانك الأليف وجبات الهامبورغر وكعك الجبن والكيشي، والكعك المصنوع من صدور الدجاج على شكل عظام. وفي عيد الحب، يمكنك الحصول على كعكة لكلبك على شكل قلب، أو كعكة الأرنب في عيد الفصح.

في وسائل النقل العام باليابان الحيوانات الأليفة غير مرحب بها، فلا يسمح بالكلاب التي يزيد وزنها على عشرة كيلوغرامات في القطارات أو سيارات الأجرة، ويجب حمل الكلاب الصغيرة في حقائب أو صناديق مغلقة. لكن الخطوط الجوية اليابانية تقدم رحلات طيران مستأجرة (شارتر) إلى الوجهات السياحية المحلية مرة في السنة تسمح فيها لأصحاب الكلاب باصطحاب حيواناتهم الأليفة داخل المقصورة.

وفي الحدائق العامة، لا يسمح لك بفك رباط عنق كلبك، ولكن في المقابل يوفر مبنى "توتال دوج سيرفيس" في يوكوهاما للكلاب والحيوانات الأليفة منطقة تمارين داخلية كبيرة، بالإضافة إلى صالة ألعاب رياضية، ولوح للرقص وجهاز مشي صغير، لإعادة التأهيل من الإصابات والتدريب العام على اللياقة البدنية.

ولكن تلك ليست المشاكل الوحيدة التي تواجه أصحاب الحيوانات الأليفة في اليابان؛ فالأخلاق الحميدة للمجتمع الياباني، والحرص على مراعاة الآخرين؛ تشكل زاوية أخرى من القصة، فأصحاب الكلاب دائما عليهم التقاط مخلفات كلابهم، فضلا عن أنهم يحملون زجاجة مياه لغسل آثار أي شيء يلوثه حيوانهم.

ولأنه تمت إزالة صناديق القمامة من الشوارع اليابانية بعد هجوم على مترو الأنفاق بغاز السارين عام 1995، فإنه يتحتم على أصحاب الكلاب أخذ مخلفات الكلاب إلى منازلهم ويلقونها في المرحاض، مع ما يعنيه ذلك من معاناة.

‪عرض أزياء للكلاب في يوكوهاما الشهر الماضي‬ (الصحافة الأميركية)

أزياء واكسسوارات
الملابس والعربات التي هي المظهر الأكثر وضوحا لثقافة تربية الكلاب في اليابان، وهو ما ظهر جليا في معرض يوكوهاما للحيوانات الأليفة الشهر الماضي.

ففي هذا العرض، ظهرت الحيوانات الأليفة في مجموعة من الملابس البشرية، فهناك الكلب الذي يرتدي زيا مطابقا لما يرتديه صاحبه، وثانٍ فوق رأسه قبعة من الصوف، وثالث يرتدي سترة سوداء وبنطال من الجينز.

في اليوم الأخير للعرض، فاز نوبويوكي ماسوياما (45 عاما) بجائزة مع كلبه ري، الذي كان يرتدي معطفا أصفر مع بنطال جينز، إلى جانب أحذية وجوارب ونظارة مثل صاحبه. ويعتبر مسوياما -وهو رجل عزب- كلبه عضوا في عائلته، ويقول إن لديه عددًا لا يُحصى من الملابس لكي يرتديها الكلب.

ويقول رئيس الجمعية اليابانية للحيوانات الأليفة هيساشي إيشيياما عن امتلاك الكلاب في اليابان "إنها متلازمة العش الفارغ؛ الناس في الخمسينيات، الذين ذهب أطفالهم يشعرون بالوحدة، والكلب هو طفل أبدي، أليس كذلك؟"

ومع انخفاض معدل المواليد في اليابان، وارتفاع نسبة كبار السن الذين يعيشون بعيدا عن أطفالهم البالغين، يتوقع أن ترتفع نسبة ملكية الكلاب.

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

دخلت شركة تويوتا اليابانية عالم الروبوتات الأليفة بدمية صغيرة صفراء العينين تصوّت بقلق على السائقين الذين يدوسون مكابح السيارات فجأة، وتغضب على الذين يغفون أثناء القيادة.

سلطت حلقة الثلاثاء (30/9/2014) من برنامج "مراسلو الجزيرة" الضوء على مكانة الشاي في الصين، واستعرضت أساليب معاملة الحيوانات الأليفة باليابان، واختتمت بتقرير عن الصراع بين الدول الكبرى بالحروب الإلكترونية.

قال رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي إنه يحسد الكلاب على تمتعها بمعدل مواليد مرتفع. وذلك في إشارة إلى مخاوف اليابان إزاء تقلص تعداد سكانها. وانخفض معدل الخصوبة في اليابان إلى مستوى قياسي عام 2004 وقالت صحيفة محلية إن من المحتمل أن يصل المعدل عام 2005 إلى 1.26.

المزيد من طرائف وغرائب
الأكثر قراءة