رفقا بشجرتي البونساي.. على من سرقها الاعتناء بها

LONDON, ENGLAND - MAY 22: Varieties of Bonsai trees on display at the Chelsea Flower Show on May 22, 2017 in London, England. The prestigious Chelsea Flower Show, held annually since 1913 in the Royal Hospital Chelsea grounds, is open to the public from the 23rd to the 27th of May, 2017. (Photo by Jack Taylor/Getty Images)
مجموعة من أشجار البونساي الصغيرة (غيتي إيميجز)

من شدة حزنها على ثروتها الصغيرة من بعض أجمل أشجار البونساي، وأروعها شجرة نادرة عمرها 400 سنة يطلق عليها شيمباكو، ناشدت فيومي إيمورا من اقتحم حديقة العائلة الفسيحة خارج طوكيو وسرق تلك الشجرة الاعتناء بها.

وحسب ما أوردته صحيفة واشنطن بوست نقلا عن شبكة سي إن إن، فإن مجموعة من لصوص شجر البونساي تربصوا بمجموعة إيمورا على مدى عدة ليالٍ وسرقوا زبدة مجموعتها النادرة التي تعتبر من أروع المجموعات في العالم.

وقالت إيمورا على صفحتها في الفيسبوك "كان الأمر بمثابة فقدان طفل، والشيء الأسوأ هو عدم الاعتناء بهذه الأشجار بشكل صحيح، وضياع قرون من العمل للمحافظة عليها بسبب الإهمال".

وناشدتهم قائلة "أريد ممن أخذ البونساي التأكد من ريها، فهذه الشجرة بالذات عاشت 400 سنة وهي بحاجة لرعاية، ولا يمكن أن تحيا أسبوعا من دون ماء"، وأضافت "هذه الأشجار يمكن أن تعمر للأبد حتى بعد فنائنا إذا تلقت الرعاية الصحيحة".

ومن الواضح أن اللصوص كانوا يعرفون ما يفعلون لأنهم سرقوا سبع أشجار من أغلى ما في مجموعة إيمورا، وتقدر قيمة هذه الأشجار بـ118 ألف دولار، ويمكن أن تباع بأكثر من ذلك بكثير في الأسواق المحظورة.

وقالت إيمورا "كنا نعامل هذه الأشجار الصغيرة كأطفالنا ولا توجد كلمات لوصف شعورنا، فالأمر أشبه بمن قطعت أوصاله".

وذكرت "سي إن إن" أن عائلة إيمورا كانت تزرع شجر البونساي منذ إيدو جيداي، وهي آخر الفترات من تاريخ اليابان القديم الذي انتهى في عام 1868، ورجح زوج إيمورا أن يكون شخص على دراية بالبونساي متورطا في السرقة.

المصدر : سي إن إن + واشنطن بوست

حول هذه القصة

مراسلو الجزيرة.. سندباد الموسيقي اللبناني، موسيقى بنكهة الخضروات

تنقلت كاميرا برنامج “مراسلو الجزيرة” بين لبنان للتعريف بفنان ينفخ الروح في آلات موسيقية تاريخية، وإلى الصين حيث تتحول الخضراوات إلى آلات موسيقية تصدر أعذب الألحان، ثم إلى اليابان حيث نتعرف على فن البونساي الذي يحول الأشجار الكبيرة إلى شجيرات لتزيين المحلات.

Published On 19/2/2014
مجموعة نادرة من الشجيرات القزمة المنحوتة على شكل تماثيل لأنواع متعددة من الحيوانات - الجزيرة نت

في زاوية صغيرة من احد أسواق العاصمة الماليزية -متعددة الثقافات- كوالالمبور, يعرض الفنان تي تيونغ كوه (55 عاماً), مجموعة نادرة من الشجيرات القزمة المنحوتة على شكل تماثيل لأنواع متعددة من الحيوانات, فيما يعرف بفن البونساي.

Published On 10/7/2008
(dpa)أول متحف لفن البونساي في اليابان يسحر الزوار

داخل متحف تم تشييده مؤخرا في إحدى ضواحي طوكيو، تُعرض مجموعة وصفت بأنها الأكثر جمالا والأغلى ثمنا لأشجار البونساي، وهي أشجار قزمة تشتهر بها اليابان. ويقول منظمو المتحف إنه الأول من نوعه يدار من جانب الجمهور.

Published On 6/8/2010
فن "البونساي" فلسفة وتأمل محمود العدم- كوالالمبور أبى الفنان ليم كار هوي إلا أن يأخذنا بعيدا في أعماق فلسفة روحانية عندما سألناه عن شجيرات قزمة بين يديه "منحوتة" وفقا لما يعرف بفن البونساي. حملت إجابته معاني روحية قال فيها "في فن البونساي يحاول الفنان تقريب إبداع الخالق للأذهان, أنت عندما ترى الشجرة الضخمة ربما يبهرك فيها اشياء كثيرة لكنك تعجز عن تأمل دقائق الامور فيها, هذا هو مغزى هذا الفن أن تتأمل خلق الخالق عن قرب وبكامل التفاصيل".

يشهد معرض “البونساي” في العاصمة الماليزية كوالالمبور الذي يقام هذه الأيام مشاركة واسعة من فنانيين ومراكز فنية متخصصة يعرضون مئات الأشجار القزمة التي حققت مراكز متقدمة في عدد من المسابقات الدولية لهذا الفن, يتفاوت ثمنها حسب سنوات عمرها وندرة تشكيلها.

Published On 27/3/2012
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة