14 طريقة تساعدك على التخلص من الأفكار السلبية

14 طريقة تساعدك على التخلص من الأفكار السلبية

كلما دربت عقلك أكثر على التفكير بطريقة إيجابية كانت النتائج أفضل (غيتي إيمجيز)
كلما دربت عقلك أكثر على التفكير بطريقة إيجابية كانت النتائج أفضل (غيتي إيمجيز)

يقول الكاتب جيرالد سينكلير إن الأفكار السلبية تعتبر جزءا من حياتنا، لكن يجب ألا ندعها تسيطر على تفكيرنا وتعكر مزاجنا. فنحن نقضي وقتا طويلا في التفكير بطريقة سلبية حول حياتنا ومستقبلنا أكثر مما ينبغي، مما يجعل مسألة تخليص أنفسنا من هذه السلبية بالغ الأهمية.

ويضيف سينكلير في تقرير نشره له موقع "أوارنس أكت" الأميركي، أننا عندما نفكر بطريقة سلبية فنحن نهيئ أنفسنا للفشل، وكلما دربنا عقولنا أكثر على التفكير بطريقة إيجابية كانت النتائج أفضل.

ويقدم الكاتب بعض النصائح التي يرى أن اتباعها يساعد على التخلص من الأفكار السلبية، ومن المؤكد أنها ستُحدث فرقا كبيرا في حياة المرء:

1. كن لطيفا مع نفسك

قد ننسى أحيانا مدى أهمية أن نكون لطفاء مع أنفسنا تماما مثلما نتعامل مع الآخرين. لا تسمح لعقلك أن يكون قاسيا معك، فإذا كنت غير قادر على أن تتصرف بقسوة مع الآخرين فلماذا تقسو على نفسك؟

2. جد مصدر الأفكار السلبية

حدد المصدر الذي تنبع منه الأفكار السلبية وحاول معالجة المسألة من جذورها. ولا تسمح لأي شخص أن يكون هو مصدر هذه الأفكار، وإذا كان هناك من يؤثر على طريقة تفكيرك بشأن موضوع معين فاحرص على إعادة تقييم الأمر بنفسك.

3. تحدث إلى من يهتم لأمرك

في حال كنت مستاء من أمر ما، فإن التحدث مع أشخاص يهتمون لأمرك هو أمر مهم للغاية. فالذين يحبونك سيقدمون لك النصح ويساعدونك على التغلب على الأوضاع الصعبة التي تواجهها في الحياة.

4. تخلص ممن يشعرونك بالسوء تجاه نفسك

يرى الكاتب أن عليك إبعاد السلبيين من حياتك، فيجب ألا تكون محاطا بمن يرغبون في رؤيتك تفشل. وفي حال أخبرك شخص ما أنك عديم القيمة أو لست جيدا بما يكفي، فهو لا يستحق أن يكون في حياتك.

5. ابحث عن منفذ آخر للتعبير عن ألمك

في بعض الأحيان، قد تساعدنا ممارسة الهواية في التعبير عما بداخلنا أكثر مما نعتقد، لذا ابحث عن هواية تريد ممارستها كي تتمكن من التعبير عن نفسك. إن الأمر أسهل مما تظن وسيفيدك للغاية.

6. استرح عندما تشعر أنك بحاجة لذلك

دعا الكاتب إلى تجنب الإفراط في العمل، وفي حال كنت ترغب في أخذ استراحة فلا تخجل من طلب ذلك. وتذكر أنك لن تقدر على فعل أي شيء في حال تعكرت حالك الصحية، لذا فإن اهتمامك بنفسك أمر مهم جدا.

الاستماع إلى الموسيقى يرفع المعنويات ويشعر المرء بالتحسن (الأناضول)

7. استمع إلى الموسيقى التي تجعل مزاجك جيدا

أشار الكاتب إلى أن الموسيقى من أكثر الأمور المؤثرة في حياتنا، لذلك عليك الاستماع إلى الموسيقى التي ترفع من معنوياتك وتشعرك بتحسن، وتجنب الأغاني المحبطة والتي تشعرك بالضيق.

8. خاطب نفسك بإيجابية

إن لاحظت أنك تفكر بسلبية أو تصف بالسوء ما تقوم به أو ما سبق أن أنجزته، فعليك التخلص من هذه الأفكار، وعوضا عن ذلك خاطب نفسك بإيجابية، فذلك سيساعدك على تكوين نظرة إيجابية عن نفسك مع مرور الأيام.

9. غير لغة جسدك

أكد الكاتب أن عليك مراقبة نفسك لتحديد الطريقة التي يتحدث بها جسدك عنك. هل ترى أنك دائم الكسل أو العبوس؟ إن كنت كذلك حقا فعليك أن تقف بنشاط وتبتسم بدلا من ذلك، وستعمل هذه التفاصيل على تغيير طريقة تفكيرك إلى الأفضل مع الوقت.

10. اكتب أفكارك السلبية على ورقة ثم مزقها

من الجيد أن تخصص الوقت الكافي لكتابة أفكارك السلبية في ورقة، ثم مزقها وارم تلك الأفكار في سلة المهملات، فأنت في الحقيقة تبذل قصارى جهدك وهذا هو ما يهم.

11. جرّب "التأمل"

أوضح الكاتب أن بعض الناس يعتقدون أن التأمل سخيف، إلا أنه من أهم الممارسات التي يجب إضافتها إلى حياتنا اليومية، من خلال بضع دقائق من الاسترخاء يوميا. في الواقع يمنحك التخلص من الأفكار المقلقة شعورا بالراحة، ومن شأن التأمل أن ينفعك كثيرا.

12. اعتن بجسمك

من المهم أن تتخذ قرار بالامتناع عن تناول الوجبات السريعة وأن تمارس الرياضة، فكلما اعتنيت بجسمك تحسن شعورك، وهو تغيير يستحق السعي من أجله.

13. لا تسمح للآخرين بالتعدي عليك

من الضروري معالجة أي أمر يزعجك على الفور، ومن بينها عدم السماح للآخرين بالتعدي على كرامتك، فأنت المتحكم في مصيرك ولا أحد سواك.

14. تعلم قول كلمة "لا"

أشار الكاتب إلى أن عليك ألا تنخدع بضرورة القيام بأشياء ليس عليك فعلها، أو لعلك لا تستطيع فعلها، فهناك حدود لطاقتك ويجب ألا تتجاوزها إرضاء للآخرين.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية