تربية التماسيح.. عادة قديمة لأهالي النوبة بمصر

حسن المصري-أسوان

هل فكرت في اقتناء تمساح ضخم ليعيش معك بمنزلك، بالطبع هذه فكرة مستبعدة بسبب أنه شرس ومفترس، لكن ربما تغير رأيك حين تتجول في قرى النوبة بمحافظة أسوان جنوبي مصر.

هناك على ضفاف نهر النيل أقصى جنوبي مصر، يمكنك أن ترى التماسيح داخل المنازل، حيث تعتبر تربيتها من العادات القديمة لبعض الأهالي.

ممدوح أحمد، أحد أهالي قرية غرب سهيل بالنوبة، اعتاد التعايش مع التماسيح، حيث يضعها في صالة المنزل داخل قفص.

يقول ممدوح للجزيرة نت إن تربية التماسيح عادة قديمة لأهالي النوبة، حيث يحصلون عليها بعد صيدها من بحيرة ناصر، التي توجد بها التماسيح بكثافة، وتتم تربيتها في سن صغيرة في القرى.

وأرجع تلك العادة إلى أنها وسيلة لجذب السياح الذين يعشقون رؤية التماسيح داخل منازل أهل النوبة، حيث يتم وضعها داخل أقفاص حديدية أو أسمنتية، مع توفير البيئة المواتية واللازمة لحياتها التي تشمل الرمال والمياه، على أن يكون القفص بمواجهة الشمس لأن التماسيح من ذوات الدم الحار التي تحتاج إلى ضوء الشمس.

وعن الخوف من التعامل مع التماسيح، يوضح ممدوح أن لديه تمساحا عمره 15 عاما بطول نحو 3 أمتار، لكن يتعامل معه بشكل طبيعي لأن التماسيح تتغير طبيعتها مع طول الرعاية منذ الصغر، فتصبح أكثر ألفة واعتيادا على لمسها من قبل البشر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يربي سكان قرية صغيرة قرب أسوان جنوبي مصر التماسيح كما لو كانت حيواناتٍ أليفة، ويقول هؤلاء إن هدفهم الرئيس هو جذب السياح إلى قريتهم وتحريك عجلة الاقتصاد.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة