بسبب زواج غير متكافئ.. هنود يرجمون صهرهم حتى الموت

الشرطة الهندية ألقت القبض على ثلاثة أشخاص على ذمة القضية (الأوروبية)
الشرطة الهندية ألقت القبض على ثلاثة أشخاص على ذمة القضية (الأوروبية)

تعرض رجل هندي وزوجته من طبقتين اجتماعيتين مختلفتين الأربعاء للرجم من قبل عائلة الزوجة، مما تسبب في مقتل الزوج وإصابة زوجته بجروح بليغة تطلبت نقلها إلى المستشفى، وذلك بسبب مخالفتهما للعادات الاجتماعية في مدينة كارناتشا جنوب البلاد التي تمنع ارتباط زوجين لا ينتميان إلى الطبقة الاجتماعية نفسها.

وألقت شرطة المدينة القبض على ثلاثة من أقارب الزوجة -من بينهم عمها وشقيقها- لتورطهم في الاعتداءات على الزوجين المتضررين ومقاضاتهم من أجل التهم المنسوبة إليهم ليواجهوا عقوبة الإعدام التي تقضي بها المحاكم الهندية لكل من تثبت إدانته في جريمة قتل.

وذكرت جريدة لوباريزيان الفرنسية التي أوردت الخبر أن الزوجين المتضررين (عمر كل واحد منهما 29 عاما) ارتبطا قبل أربعة أعوام دون موافقة أهل الزوجة بسبب تباين الطبقات الاجتماعية بينهما وانتماء الزوج إلى طبقة مصنفة سفلى مقارنة بزوجته، ثم غادرا المدينة التي ولدا فيها وانتقلا للإقامة في مدينة أخرى بعيدة حفاظا على زواجهما.

وأضافت الجريدة أن علاقة الحب الوطيدة التي جمعت الزوجين ورغبتهما في الاقتران دفعتهما إلى الصمود أمام رفض أهليهما ورزقا بمولودين خلال فترة إقامتهما خارج مدينتهما الأصلية بالجنوب الهندي قبل أن يقررا العودة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي للعيش فيها مجددا.

وكان عدد من معارف الزوجين قد تفطنوا إلى عودتهما إلى المدينة وأبلغوا أهل الزوجة الذين قاموا برجمهما بالحجارة، مما تسبب في وفاة الزوج في المكان ذاته، ونقل الزوجة إلى المستشفى لتلقي العلاج من الإصابات البليغة التي لحقت بها.

وأعادت الحادثة طرح مسألة الطبقية الاجتماعية في الهند واحترام العادات التي تمنع ارتباط المرأة برجل من غير طبقتها الاجتماعية، رغم حصول نقاش قانوني طويل يلغي هذه العادات غير أن سريان هذا الإلغاء لم يعم جميع الجهات في الهند وظلت بعض المناطق الريفية تطبقها وتعتبر مخالفتها جريمة شرف.

المصدر : لوباريزيان