لباس "الذوق العام" في السعودية.. تشديد على الرجال وتخفيف على النساء

السعودية حددت 19 مخالفة للذوق العام من بينها ارتداء اللباس غير اللائق في الأماكن العامة (الأوروبية)
السعودية حددت 19 مخالفة للذوق العام من بينها ارتداء اللباس غير اللائق في الأماكن العامة (الأوروبية)
إذا كنت ترتدي جلابية، أو ثوب نوم، أو "شورت" خارج البيت، فأنت عرضة لعقوبة مالية قد تصل إلى خمسين دولارا، في الوقت الذي تخفف فيه السلطات القيود على لبس المرأة في هذا البلد المحافظ.

وكانت السلطات السعودية فرضت لائحة جديدة أسمتها "لائحة الذوق العام"، حددت فيها 19 مخالفة يعاقب مرتكبها بغرامات مالية متفاوتة؛ أهمها البصق، وإلقاء النفايات في غير الأماكن المخصصة لها، والكتابة والرسم على وسائل النقل وجدران الأماكن العامة، وارتداء اللباس غير اللائق في الأماكن العامة.

ورغم اتفاق كثير من السعوديين على معظم اللوائح، فإن أبرز ما أثار حفيظتهم مخالفة ارتداء "ثياب النوم" في الأماكن العامة، وهي ما تعرف بالجلابيات ذات الألوان المختلفة والكم القصير.

وانتقد كثير من السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي فرض السلطات عقوبات على هذا اللبس، كونه من الملابس الشائعة وكثيرة الاستخدام خاصة في أوساط الشباب.

وقال مغردون إن هذا القرار يجب أن يكون لبعض الأماكن، مثل المحلات الكبيرة والمستشفيات والأماكن الرسمية، أما باقي الأماكن فلك حرية اللبس.

في حين قال مغرد آخر إن ثياب النوم ساترة، بينما هناك مخالفات صريحة تستوجب العقاب، لا سيما من قبل النساء غير المحتشمات وبعض العادات والتقاليد، مطالبة بالتركيز على الأولويات وترك التوافه.

ولم يخل الموضوع من طرافة، فقد علق سعوديون بأن هذا الثوب -المسمى ثوب نوم- يلبسه السعودي في الاستراحات والأسواق والشوارع فإذا جاء وقت النوم خلعه ونام من دونه.

كما أوجدت هذه المخالفة تضاربا حول ما يعد ثوب نوم أو خلافه، خاصة أن كثيرا من تلك الأثواب تشبه ملابس تقليدية لدى شعوب أخرى، مثل الثوب في السودان ومصر والمغرب وغيرها.

وحسب وسائل إعلام سعودية، فإن ارتداء ثوب النوم كان المخالفة الأكثر تدوينا من لائحة "الذوق العام"، التي تتراوح غرامتها بين خمسين وثلاثة آلاف ريال.

ودخلت اللائحة المكونة من 19 مخالفة، حيز التنفيذ في 27 سبتمبر/أيلول الماضي.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قال -في مقابلة سابقة مع قناة سي بي أس الأميركية- إن الشريعة لم تلزم المرأة بارتداء عباءة سوداء، وإن على المرأة السعودية اختيار ملابسها بنفسها على أن تكون محترمة ولائقة.

كما سمحت السلطات السعودية للنساء الأجنبيات بزيارة المرأة عبر تأشيرات سياحية مع تخفيف القيود التي كانت مفروضة عليها من ملابس خاصة، شريطة الاحتشام وضرورة وجود محرم لدخول السعودية. 

المصدر : الجزيرة