تراجعت تحت الضغط.. متاجر هولندية تطلب صورا شبه عارية من موظفيها

سلسلة متاجر ألبرت هيغن أصدرت بيانا تعتذر فيه عن طلبها صور شبه عارية من موظفيها (غيتي)
سلسلة متاجر ألبرت هيغن أصدرت بيانا تعتذر فيه عن طلبها صور شبه عارية من موظفيها (غيتي)

تراجعت سلسلة متاجر ألبرت هيغن الهولندية عن طلب صور شبه عارية من موظفيها لاختيار المقاسات المناسبة لأزياء عمل كانت تنوي تصنيعها لهم، بعدما لاقى طلبها اعتراضا شديدا من الموظفين أنفسهم واستهجانا من منظمات هولندية لحماية البيانات الشخصية.

وأعلنت المتاجر في بيان أصدرته الثلاثاء أنها ألغت تجربة أخذ مقاسات الموظفين عبر تلقي صور شبه عارية منهم لتصنيع الزي الرسمي الموحد للعمل، وقدمت اعتذاراتها لكل العمال الذين شاركوا في التجربة وأرسلوا صورهم لهذا الغرض.

وكانت السلسلة طلبت في فرع من فروعها بمدينة نايميغين من موظفيها تقديم صورهم عبر تطبيق إلكتروني بملابس داخلية أو ملابس رياضية تبرز تفاصيل الجسم، للتعرف على مقاسات الملابس التي سيقع تقديمها لهم لارتدائها أثناء العمل.

وذكرت السلسلة في بيان لها أنه هدف إرسالها عبر التطبيق كان ربح الوقت ومعالجة المسألة بطريقة ناجعة وتفادي تلقي آلاف الرسائل الإلكترونية.

وقال البيان "اعتقدنا أن وجود تطبيق سيعفينا من تلقي عدد مفزع من الرسائل، لكن ما كان علينا اتخاذ هذا القرار رغم أن استجابة الموظفين له كانت اختيارية.. ألغينا التجربة واعتذرنا لجميع من شاركوا فيها".

وفي المقابل، وصفت هيئة حماية البيانات الهولندية القرار بالخاطئ والغريب، وقالت إن الشركة كانت قادرة على الحصول على مقاسات موظفيها بطرق أخرى، معربة عن انزعاجها من احتفاظ السلسلة بصور موظفيها بملابس داخلية  تبرز أجسادهم.

المصدر : الفرنسية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة