في مشهد مختلف.. تونسية تحتفل بزفافها على دراجتها النارية

يسرى وزوجها أقاما حفل زفافهما ركوبا على الدراجات النارية (الجزيرة)
يسرى وزوجها أقاما حفل زفافهما ركوبا على الدراجات النارية (الجزيرة)

حياة بن هلال-تونس

ترتدي خوذتها وتركب دراجتها النارية غير مكترثة بعرقلة المحيطين بها بذريعة أن سياقة الدراجات النارية خطيرة وهي حكر على الرجال، وتنطلق يسرى عرفاوي الشابة التونسية في طريق فريدة من نوعها بالنسبة لبنات جنسها.

يسرى مولعة بسياقة الدراجات النارية أشد ولع، فسعادتها مرتبطة بصحة دراجتها وفوزها في هذا السباق أو ذاك، وتعبها الذي تهدره في البحث عن قطعة غيار من للدراجة بين المحلات متعة في حد ذاتها.

ويستغرب الباعة كل مرة تأتي فيها لشراء قطع غيار ''ماذا تفعلين بها؟ كيف تعرفينها؟''. وجميع هذه الأسئلة تطرح على يسرى كل مرة تذهب فيها لشراء إحدى قطع الغيار، وتقول ''إنهم يستغربون أيما استغراب خاصة عندما أصف لهم تفاصيل تركيبها أو اسما صعبا من أسماء القطع''.

تحد وإصرار
تحدت نظرة المجتمع التي تدين ركوب الفتيات للدراجات النارية والاعتقاد السائد أنها حكر على الرجال وأنها رياضة خطيرة وتتطلب مجازفة، تقول يسرى 'إنها أرادت "كسر تلك الصورة النمطية لدى المجتمع عن ركوب فتاة للدراجات النارية ''.

أما عن كونها رياضة خطيرة نوعا ما، فتؤكد يسرى العكس وتقول إنهم يتبعون جميع وسائل الحماية على غرار الالتزام بلباس الخوذة واحترام قانون الطرقات ولا يتسابقون بطريقة عشوائية كما يعتقد الكثيرون.

ورغم أن ثمن الدراجات باهظ وهو يعادل ثمن سيارة تقريبا فإن ذلك لم يثن يسرى على ركوب حلمها وجمع المال لشراء دراجة نارية استطاعت أن تخوض بها حلما راودها منذ الطفولة وانطلقت في ممارسة هوايتها بحرية.

يسرى تحدت نظرة المجتمع التي تدين ركوب الفتيات للدراجات النارية (الجزيرة)

شغف مشترك
وهي تبحث عن دراجة تشتريها وجدت إلياس (زوجها) يبحث هو الآخر عن دراجة فتبادلا أطراف الحديث حول سياقة الدراجات وعن قطع الغيار، ومنذ ذلك اليوم أصبحا صديقين مقربين وشجعها أكثر على مواصلة هوايتها.

جمعهما حب ركوب الدراجات النارية، وبعد سنوات من الصداقة والسباقات المتواصلة والتعاون على مواصلة هوايتهما تحولت علاقة يسرى وإلياس إلى علاقة حب، قررا أن تتوج بالزواج وليس بالزواج العادي بل زواج على طريقتهما الخاصة.

فاجتمع أصدقاؤهما كل بدراجته الخاصة، وزينت دراجة يسرى بالورود وركبت الدراجة بحماس تقول ضاحكة ''حتى الكعب العالي لم يعقني على سياقة الدراجة في أجمل يوم في حياتي، فعلا كان يوما استثنائيا".

لم يقتصر عمل يسرى وإلياس على الزواج على الدراجات النارية فقط، بل قررا الذهاب من الشمال نحو الجنوب التونسي في شهر العسل والتنقل في أرجاء البلاد على متن دراجتهما.

لاقت طريقة زواج يسرى وإلياس استحسان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وانتشرت تعليقات التهنئة والثناء على العروسين، فقد اعتبروا أنها تمرد على الطرق السائدة في الزواج والتي تثقل كاهل الزوجين بتكلفتها العالية وتقاليدها المعقدة.

المصدر : الجزيرة