عجوز تعبر "طريق الموت" في بوليفيا على متن دراجة

البوليفية ميرتا مونيوث خلال مشاركتها في سباق الدراجات (رويترز)
البوليفية ميرتا مونيوث خلال مشاركتها في سباق الدراجات (رويترز)

نجحت العجوز البوليفية ميرتا مونيوث البالغة من العمر سبعين سنة في اجتياز طريق الموت الشهير في بوليفيا الذي يُعرف بأنه أخطر الطرق في العالم على متن دراجة هوائية وذلك خلال مشاركتها في سباق للدراجات.

ويمتد الطريق صعودا من غابات الأراضي المنخفضة إلى قمم جبال الإنديز التي يعلوها الجليد وارتفاعها يتجاوز 3350 مترا، وسبق أن ذهب ضحيته الآلاف بسبب الضباب والأمطار والانهيارات الصخرية والمنحدرات الحادة التي تعترض سالكيه.

وبدأت مونيوث ممارسة رياضة ركوب الدراجات استجابة لنصيحة من عائلتها وطبيبها النفسي بعد وفاة ابنها فجأة، وقالت "قال لي الطبيب إن الدراجة قد تساعدك في تخطي ألمك وجمع شتات نفسك".

وأوضحت الجدة بعد إنهائها السباق الذي يمتد لمسافة 60 كيلومترا، أنها ظلت تصعد دون استراحة وأنها تستمتع بركوب الدراجات مع أحفادها الستة، وتتمنى أن يحذو أكبرهم البالغ من العمر 18 عاما حذوها في مواصلة ركوب الدراجات.

المصدر : رويترز