دخل موسوعة غينيس.. تركي يؤدي تحية عسكرية استغرقت 24 ساعة

يونس إيشجي حطم رقمه القياسي السابق ورفع عدد ساعات بقائه في حالة تحية إلى 24 ساعة ( الأناضول)
يونس إيشجي حطم رقمه القياسي السابق ورفع عدد ساعات بقائه في حالة تحية إلى 24 ساعة ( الأناضول)

حطم الفنان المسرحي التركي يونس إيشجي الرقم القياسي بالبقاء ملقيا التحية العسكرية لمدة يوم (24 ساعة) في مدينة إزمير بأقصى غرب تركيا، وذلك بمناسبة عيد الجمهورية الذي تحتفل به تركيا في 29 أكتوبر/تشرين الأول من كل عام واحتراما وتقديرا للجنود الذي استشهدوا في عملية نبع السلام العسكرية التي أطلقتها تركيا ضد من تسميهم الإرهابيين في شمال سوريا.

وقدم يونس إيشجي البالغ من العمر 26 عاما عرضا حيا وهو يلقي التحية العسكرية للجنود منذ الساعة السابعة من مساء أول أمس الاثنين في ميدان غوندودو الشهير بمدينة إزمير مرتديا البدلة العسكرية وفي يده العلم التركي.

 يونس إيشجي قدم العرض بمناسبة عيد الجمهورية التركية (الأناضول)

وحطم إيشجي الرقم القياسي العالمي بأدائه هذا، مضيفا تسع ساعات إلى رقمه القياسي السابق البالغ 15 ساعة في نفس الوقوف.

ولقي العرض اهتماما كبيرا من الشباب وكبار السن من أهالي إزمير الذين هموا لالتقاط مختلف الصور وتوثيق اللحظة التذكارية مع الفنان.

وقال يونس عقب إنهائه العرض الفريد في تصريح صحفي "إن أدائي هذا كان لصالح الجمهورية وشهدائنا، آمل أن يكون قد حقق هدفه، أشكر شعب إزمير ولن أفكر في الصعوبة التي واجهتني لأن الجو بارد جدا هنا في الليل لكنني تذكرت شهداءنا في صاري قاميش إبان الحرب العالمية الأولى، وعندما كنت أشعر بالجوع كنت أتذكر الوجبة البسيطة التي كان جنودنا يتناولونها".

  يونس إيشجي خضع لفحوصات طبية عقب نهاية العرض للتأكد من سلامته الجسدية (الأناضول)

وأشار إيشجي إلى أن دخوله موسوعة غينيس للأرقام القياسية ليس مهما بالنسبة له بقدر عمله لصالح بلده تركيا ومدينة إزمير.

وكانت سيارة إسعاف قد أقلت يونس بعد نهاية العرض لإجراء الفحوصات الطبية للاطمئنان على صحته، ثم توجه بعدها إلى أحد مسارح الحفلات قدم فيها الشكر لسكان مدينته إزمير.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة