الاستثمار في التسول.. متسولة مليونيرة بلبنان رصيدها 900 ألف دولار

بين الفينة والأخرى تروج قصص مثيرة عن متسولين راكموا مبالغ كبيرة (مواقع التواصل)
بين الفينة والأخرى تروج قصص مثيرة عن متسولين راكموا مبالغ كبيرة (مواقع التواصل)

هيمنت قصة المتسولة اللبنانية المليونيرة وفاء عوض الأربعاء على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في لبنان بعد اكتشاف امتلاكها لنحو 900 ألف دولار عقب إغلاق بنك بالبلاد.

وكانت الولايات المتحدة فرضت في أغسطس/آب الماضي عقوبات على مصرف "جمّال ترست بنك" بدعوى ارتباطه بأنشطة حزب الله اللبناني، مما أدى إلى إغلاق البنك نهائيا، لينكشف امتلاك المسنة المتسولة وفاء عوض لرصيد بنكي يتجاوز مليار و399 مليون ليرة لبنانية (قرابة 900 ألف دولار).

وتداول ناشطون صورة نشرتها قناة الجديد اللبنانية لصكين مصرفيين الأول بقيمة 750 مليون ليرة (نحو نصف مليون دولار) والثاني بقيمة 589 مليون ليرة (قرابة 400 ألف دولار)، موجهين من مصرف "جمّال ترست بنك" إلى المصرف المركزي باسم المتسولة الحاجة وفاء عوض لصرفهما لها.

وتناول لبنانيون قصة الحاجة وفاء بروح الطرافة وعجّ تطبيق "واتساب" بنكات تعلق على القضية، لا سيما في ظل أزمة اقتصادية يمر بها لبنان، وغرد أحدهم على تويتر "أفضل طريقة للاستمرار في لبنان اليوم هي بالتسول".

وقالت حسابات أخرى إنها رأت الحاجة وفاء فعلا في أسواق صيدا (جنوب)، وقال أحدهم إنها بارعة في أداء عملها، بينما رأى البعض الآخر أنه على القضاء أن يتحرك في مثل هذه القضايا.

ولا تمثل الحادثة الحالة الأولى بلبنان، وبرزت في مايو/أيار 2018 قصة السيدة فاطمة عثمان التي تبين بعد وفاتها أنها تمتلك ما يزيد على مليون دولار، في حين عرفها أهالي العاصمة بيروت طيلة سنوات بأنها متسولة بحالة يرثى لها.

المصدر : وكالة الأناضول