توفيت وحيدة وعثر على جثتها بعد 15 عاما

العجوز المتوفاة لا تربطها علاقات وطيدة مع أفراد عائلتها وماتت دون أن يتفطن إليها أحد (غيتي)
العجوز المتوفاة لا تربطها علاقات وطيدة مع أفراد عائلتها وماتت دون أن يتفطن إليها أحد (غيتي)

عثرت الشرطة الإسبانية الثلاثاء الماضي على جثة عجوز تبلغ من العمر 78 عاما في شقتها بالطابق الثاني لعمارة في العاصمة مدريد، يرجح أنها توفيت منذ ما لا يقل عن 15 عاما دون أن يتفطن إليها أحد.

وذكرت موقع لي سي أي الفرنسي نقلا عن مصادر إعلامية محلية إسبانية أنه تم العثور على جثة العجوز داخل غرفة الاستحمام في حي سيوداد لينيال في أحد ضواحي العاصمة مدريد، وأن الوفاة تعود إلى ما بين 14 و16 سنة وأن الوفاة طبيعية وخالية من أي شبهة إجرامية.

وكانت الشرطة الإسبانية قد تلقت بلاغا من ابنة أخت العجوز المتوفاة، تعلمهم فيها أن باب شقة خالتها مغلق من الداخل وتدخلت لتكتشف جثة خالتها متعفنة في غرفة الاستحمام.

واستنتجت الشرطة في الأبحاث التي أجرتها أن العجوز لا تربطها علاقات وطيدة مع أفراد أسرتها بسبب خلافات سابقة بينهما، وأن أهلها انقطعوا عن زيارتها لفترة طويلة تجاوزت أكثر من عقد من الزمن ولم يتفطن أحد منهم إلى وفاتها.

المصدر : مواقع إلكترونية