"منخفض حمادة" أم "إعصار ميديكين"؟ سخرية بمواقع التواصل في مصر

صورة نشرتها بعض المواقع المتخصصة في الأرصاد عن الاضطراب الجوي فوق مصر ومنطقة شرق المتوسط (مواقع التواصل)
صورة نشرتها بعض المواقع المتخصصة في الأرصاد عن الاضطراب الجوي فوق مصر ومنطقة شرق المتوسط (مواقع التواصل)
نفت هيئة الأرصاد الجوية المصرية أن يكون ما تتعرض له البلاد ناتجا عن إعصار سمي "ميديكين" وفق ما ذكرت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا)؛ مما أثار سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، إذ عبر ناشطون عن حيرتهم بشأن التسمية التي يعتمدونها لوصف هذه الظاهرة الطبيعية.
 

وقال أشرف صابر القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية إن ما ذكرته وكالة ناسا "مجرد خيال علمي"، وإن هيئة الأرصاد سمت المنخفض الجوي "حمادة" لأنه منخفض جوي عادي وتتعرض له مصر كل عام. 

وشغل الاضطراب الجوي ومخلفاته رواد مواقع التواصل بمصر في الساعات الماضية، وتفاعلوا عبر وسوم مختلفة، بينها "الإعصار عصمت" و"إعصار ميديكين"، خاصة أن الاضطرابات الجوية التي تعرضت لها البلاد نتج عنها أمطار رعدية أودت بحياة نحو عشرين شخصا، خاصة في القاهرة والمدن الساحلية ووسط وشمال سيناء.

وأطلق رواد مواقع التواصل العنان لتغريداتهم و"خفة دمهم" للتعبير عن سخريتهم من نفي السلطات وجود إعصار، ونشروا صورا وفيديوهات للأمطار التي غمرت شوارع مدن مصرية مع تعليقات طريفة.

في المقابل، دعا مغردون آخرون سكان منطقة الدلتا والإسكندرية وسيناء إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة تجاه هذا الإعصار تجنبا لخطر السيول والانهيارات والصعق الكهربي.

وأشار مركز أعاصير المتوسط في تغريدة على حسابه اليوم إلى أن ما أسماها "العاصفة سكوت" توجد حاليا في شمال سيناء، وانخفضت سرعتها إلى 35 ميلا في الساعة، وأضاف المركز أن العاصفة تسببت في أمطار غزيرة في شبه جزيرة سيناء، وهي تتجه نحو الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي