شاهد.. هكذا تحتفل سيوة المصرية بـ"ليالي الصلح والحصاد"

ليالي الصلح والحصاد من أهم أعياد واحة سيوة المصرية
ليالي الصلح والحصاد من أهم أعياد واحة سيوة المصرية

محمد السيد-القاهرة

اختتمت فعاليات الاحتفال بـ"ليالى الصلح والسياحة والحصاد" في واحة سيوة المصرية بمحافظة مطروح، الذي استمر على مدار ثلاثة أيام ويبدأ منتصف أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، حيث يجتمع أهالي سيوة، رجالا ونساء وأطفالا، على مائدة واحدة باعتباره "عيد السلام".

يبدأ العيد بترك الأهالي منازلهم، ويحمل كل شيخ قبيلة مائدة من الطعام ليقدمها للناس، حيث لا فرق بين غني وفقير، وبعدها تبدأ الاحتفالات والأناشيد.

أباش محمد أباش مواطن أربعيني يقول إنه يشارك في هذه الاحتفالات منذ طفولته مع والده وأجداده، وإن الاحتفالات يشرف عليها شيخ الطريقة المدنية الشاذلية بسيوة عبد الرحمن الدميري، ويسانده في تنظيم تلك الليالي مجموعة من أبناء الطريقة تحت مسميات مختلفة (مقدم وشاويش وطباخ)، وكل له دوره المحدد في الاحتفالات.
فتاة تطحن الملح ترتدي الزي البدوي لأهل سيوة (الجزيرة)

ويوضح أن بداية الاحتفالات تعود إلى أكثر من 150 عاما تقريبا عندما كان هناك خلاف بين قبائل سيوة الغربية والشرقية، فأراد المشايخ أن يصلحوا بينهما، فاختاروا أرض "جبل الدكرور" كونه مكانا مرتفعا لعقد الصلح بينهما.

ولفت إلى أن المتصوفة كانو ولا يزالون يخرجون إلى تلك المنطقة يسيحون فيها بعيدا عن العمران للتأمل والذكر، وبعد ذلك صار يجمع الزيتون والبلح خلال الفترة نفسها التي يجري فها التجمع لذا سمي بعيد الحصاد.
المصدر : الجزيرة