في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد

SYDNEY, AUSTRALIA - AUGUST 02: A general view of the memorial service for Lucas Fowler at Turramurra Uniting Church on August 02, 2019 in Sydney, Australia. Fowler, and his American girlfriend Chynna Deese were murdered allegedly by two teenage suspects currently at large in Canada. (Photo by Jenny Evans/Getty Images)
45% فقط من البالغين في أميركا يقولون إنهم يرتادون الكنيسة مرة واحدة في الشهر (غيتي)

تشير دراسة نشرها مركز بيو للأبحاث يوم الخميس إلى أن التدين في الولايات المتحدة في تراجع حاد، حيث تتزايد جموع الأشخاص الذين لا يلتزمون بأي دين سريعا في وقت انخفض فيه حضور الكنيسة بشدة.

ووفقا للدراسة التي أجريت في عامي 2018 و2019 يشكل المسيحيون 65% من السكان البالغين في الولايات المتحدة، بانخفاض عن 77% في عام 2009. وفي الوقت نفسه فإن أولئك الذين لا يتجانسون مع أي دين، وغالبا ما يطلق عليهم "لا شيئيين"، يشكلون أكثر من ربع السكان، مقارنة بنسبة 17% قبل عقد من الزمن. وقال 45% فقط من البالغين إنهم يحضرون الكنيسة مرة واحدة على الأقل شهريا، مقارنة بـ52% في عام 2009.

وتعكس البيانات، كما أشارت صحيفة وول ستريت جورنال، إعادة ترتيب اجتماعي مزلزل أدى إلى تحول السكان عن المسيحية والميل إلى التفسخ الديني. وبعض "اللاشيئيين" هم ملحدون أو لا أدريون، في حين يعتبر البعض الآخر أنفسهم روحيين ولكنهم لا يلتزمون بتقاليد دينية معينة. وتشير الدراسة إلى أن كل فئة عمرية وجماعة عرقية ومنطقة في البلاد أقل مسيحية من عقد مضى.

وأقل من نصف جيل الألفية هم أصغر مجموعة سكانية في الدراسة التي تعرف بأنها مسيحية، 40% منهم لا مذهبيون. وأكبر مجموعة سكانية، ولدت بين عامي 1928 و1945 والمعروفة باسم الجيل الصامت، 84% منها مسيحيون و10% لا مذهبيون. وقد انخفضت نسبة البروستانت إلى 43% من السكان مقارنة بـ51% في عام 2009، في حين انخفض الكاثوليك 3 نقاط مئوية إلى 20%. والمسيحيون الآخرون -غير الكاثوليك أو البروستانت- يشكلون 2% الآخرين.

وضمن 26% من البالغين في الولايات المتحدة الذين لا ينتمون إلى دين، ارتفع عدد الملحدين إلى 4% من إجمالي السكان بعد أن كانت النسبة 2%، ونمت نسبة اللا أدريين إلى 5% بعد أن كانت 3%. وأولئك الذين يعرفون باسم "لا شيء على وجه الخصوص" ارتفعت نسبتهم إلى 17% من 12%.

وظلت الديانات غير المسيحية ثابتة إلى حد كبير. وتظل نسبة اليهود عند 2% من السكان، والمسلمين عند 1%.

المصدر : وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

للقصة بقية- أبو ظبي.. التدين الجديد

بين تمويل ورعاية واستقطاب، تمتد أيادي أبو ظبي من المحيط إلى الخليج، عبر مؤسسات ترتدي العباءة الدينية ظاهرا، وتتدثر بأجندات السياسة الخارجية الإماراتية بين جنباتها.. هو صراع سياسي بقفازات دينية.

Published On 26/2/2018
A Palestinian girl prays in front of the Dome of the Rock, at the compound known to Muslims as Noble Sanctuary and to Jews as The Temple Mount, in Jerusalem's Old City during the holy month of Ramadan June 7, 2016. REUTERS/ Ammar Awad TPX IMAGES OF THE DAY

أظهرت دراسة أميركية حديثة أن الأطفال والمراهقين الذين ينشؤون على أداء العبادات والالتزام بالروحانيات، يشعرون بالسعادة خلال مراحل العمر القادمة، وتقل لديهم بنسبة 33% احتمالات الوقوع في شرك إدمان المخدرات.

Published On 19/9/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة