تعرف على شركات الطيران الأكثر خطورة في العالم

التصنيف كشف أن شركتي تارا أير ونيبال أيرلاينز هما أخطر شركات الطيران في العالم (غيتي)
التصنيف كشف أن شركتي تارا أير ونيبال أيرلاينز هما أخطر شركات الطيران في العالم (غيتي)

نشر موقع تصنيف شركات الخطوط الجوية أير لاين راتينغز قائمة أكثر شركات الطيران خطرا في العالم لعام 2019 اعتمادا على نظام تصنيفي يتراوح بين منح نجمة وسبع نجوم، ومعايير عُمر الأسطول وعدد الحوادث القاتلة في السنوات العشر الأخيرة والامتثال لمعايير السلامة الدولية وعدد من المعايير الفنية الأخرى.

ووضع الموقع بناء على تحليل شمل حوالي 405 شركات طيران وآراء المسافرين عبرها سبع شركات في قائمته السوداء، وكشف أن الشركتين النيباليتين تارا أير ونيبال أيرلاينز هما أخطر شركات الطيران في العالم برصيد نجمة لكل واحدة منهما.

أوضح التقرير أن شركة الطيران تارا أير لها سجل في الحوادث القاتلة بين سنتي 2010 و2011 وأن شركة نيبال أيرلاينز تسببت في مقتل 18 شخصا في حادث تحطم طائرة سنة 2014.

شركتا طيران أفغانيتان
حلت شركتا الخطوط الجوية الوطنية الأفغانية (أريانا) والطيران الأفغاني (كام أير) التي تم حظرها من الوصول إلى المجال الجوي الأميركي وأوروبا في عام 2010 بعد حادث مميت وإعلان عن وجود قنبلة، في المستوى الثاني لأكثر المطارات خطرا برصيد نجمتين لكل واحدة منهما.

ووضع التقرير شركة بلو وينغ أيرلاينز الأميركية بدولة سورينام بأميركا الجنوبية في المستوى الثالث لترتيب أكثر المطارات خطرا في العالم بتصنيف نجمتين بعد فقدها ثلاث طائرات في ثلاث سنوات ومنعها من المجال الجوي الأوروبي ومن مجال جمهورية غيانا التي تقع أيضا بأميركا الجنوبية.

موقع أير لاين راتينغز: مقتل 556 شخصا في 15حادث طائرات عام 2018 (غيتي)

وحلت شركة الطيران الإندونيسية تريغانا في المستوى نفسه بعدما تم منعها من دخول المجال الجوي الأوروبي والأميركي وتعرضت لـ 14 حادثا في عشر سنوات، بينما ينتهي التصنيف بشركة سكات الكزاخستانية التي تسير رحلاتها دون شهادة تدقيق السلامة التشغيلية التي تضمن فحص أسطولها بانتظام من قبل موظفي الرابطة الدولية للنقل الجوي، وكان آخر حوادثها القاتلة عام 2013.

معايير القائمة السوداء
أشار الموقع إلى أن القارئ قد يفاجأ بغياب بعض الشركات عن هذه اللائحة مثل الخطوط الجوية المصرية وشركة لاين أير أو الخطوط الجوية الماليزية التي سجلت حادثتين قاتلتين عام 2014 والشركات النيبالية العشرين التي تعرضت لتسعة حوادث قاتلة في ثماني سنوات.

وأوضح أن التصنيف الذي كشف عنه صدر بناءً على معياري حصول الشركة على شهادة تدقيق السلامة التشغيلية (IOSA) وإدراجها في قائمة سوداء موثوق بها مثل قائمة الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من عدمه، وأن التصنيف لا يعتمد على معيار المسؤول عن الحادث (خطأ في الصيانة أو خطأ الطيار أو مشكلة في التصميم).

وكان عام 2018 شكل نقطة سوداء في تاريخ الطيران المدني وقتل 556 شخصا في 15 حادثا جويا مقابل 44 شخصا عام 2017.

المصدر : مواقع إلكترونية