عـاجـل: سرايا القدس: لن نسمح بإعادة سياسة الاغتيالات وسيرى العدو نتيجة اغتيال قادة وكوادر المقاومة

شاهد: لا يقدم المشروبات وحدها.. مصري يحوّل مقهاه إلى متحف فنون

اتخذ الفنان المصري ناصر الشربيني من مقهى يمتلكه بيتا لفنه، ونافذة يعرض فيها إبداعاته، ويتيح لرواده فرصة خوض غمار تجربة ثقافية وفنية، إلى جانب تناول المشروبات التي يطلبونها.

ويحمل باب المقهى من الخارج اسم "متحف تمر حنة"، في حين تنتشر في الداخل التماثيل والأعمال الفنية التي يمكن للزوار تأملها واستنباط المعاني والأفكار التي تتجسد فيها.

وتحمل التماثيل المعروضة داخل المتحف رسائل سياسية ومعاني فلسفية، كثيرا ما تكون موضوع نقاشات بين صاحب المقهى وزبائنه عن الإرهاب، والتشدد الذي يقوم الشربيني بتجسيده من خلال شخصية أطلق عليها اسم (عادل) على سبيل السخرية.

ورغم أن بعض الأعمال المعروضة قد لا تكون ملائمة لرقيقي المشاعر ومرهفي الإحساس، فإن بعض الزوار يبدون سعادتهم ويعربون عن إعجابهم بالمقهى، ويقول صاحب المقهى إنه يهدف من خلال المتحف إلى نشر الوعي الثقافي والإحساس بالآخر والتذوق البصري.

وتقول الزائرة سمر "أُعجبت بشكل خاص بتنوع العناصر المعروضة التي تتراوح بين الحفاوة بأشخاص مشهورين ورموز ثقافية، وصولا إلى الحيوانات الحية. تشعر بأنك داخل في حقل أفكار أو في حديقة أفكار".

وكان المقهى افتتح عام 2017، ويضم سبعين تمثالا وتسعين حيوانا محنطا.

المصدر : رويترز