صحوة ضمير.. لص يسلم نفسه للشرطة بعد 9 أشهر من السرقة

صورة تعبيرية- اللص عاد إلى المحل الذي سرق منه المجوهرات وسلم نفسه للشرطة (بيكسابي)
صورة تعبيرية- اللص عاد إلى المحل الذي سرق منه المجوهرات وسلم نفسه للشرطة (بيكسابي)

صحا ضمير لص يبلغ من العمر 34 عاما سرق مجوهرات من محل في مدينة تولوز الفرنسية فجأة، وعاد إلى موقع السرقة بعد تسعة أشهر من اقترافها وسلم نفسه للشرطة، وأبلغ صاحبة المحل بندمه على ما ارتكبه.

وكرر اللص اعترافه بالسرقة عند مثوله يوم الجمعة الماضي أمام المحكمة الجنائية في مدينة تولوز الفرنسية، قبل أن يحكم عليه بالسجن لمدة ستة أشهر، ثلاثة منها مع وقف التنفيذ والخضوع لفترة اختبار مدة 18 شهرا.

وعاد السارق في بداية الأسبوع إلى متجر المجوهرات الذي سرق منه ما قيمته 12 ألف يورو من المجوهرات في يناير/كانون الثاني.

وقال موقع 20 مينوت الفرنسي إن قضاة تولوز يشاهدون كل أسبوع حالات من هذا النوع، إلا أن ما هو غير اعتيادي هو عودة اللص المذكور إلى مكان السرقة بعد تسعة أشهر من الحادثة وتسليم نفسه للشرطة.

وكان آخر مرة تطأ فيها قدم هذا العامل السارق المحل في يناير/كانون الثاني الماضي حين سرق علبة من الخواتم، قبل أن يعود نادما وتائبا ويعترف بارتكابه السرقة.

وتفاجأت صاحبة المحل بالأمر، وعاشت لحظة مثيرة بعد عودة اللص واعترافه بارتكاب السرقة، غير أنها استدعت أعوان الشرطة الذين ألقوا عليه القبض وقدموه للمحاكمة.

المصدر : 20 مينوت