قادرة على العيش 4 أيام خارج الماء.. ظهور سمكة رأس الأفعى بأميركا

سمكة رأس الأفعى التي ظهرت في ولاية جورجيا بأميركا (رويترز)
سمكة رأس الأفعى التي ظهرت في ولاية جورجيا بأميركا (رويترز)

ظهرت في بركة مقاطعة غوينيت بولاية جورجيا الأميركية سمكة تعرف باسم "الشنات" (رأس الأفعى) يمكنها العيش في البر والماء والنمو حتى 90 سنتيمترا ويصل وزنها إلى أكثر من 8 كيلوغرامات، غير أن السلطات في الولاية نصحت بقتلها فورا بسبب ضررها الكبير المحتمل للحياة في البحار.

وذكر قسم موارد الحياة البرية في إدارة الموارد الطبيعية بمقاطعة غوينيت أنه تم اصطياد سمكة أخرى في وقت مبكر من شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري في بركة مقاطعة غوينيت، وأنها المرة الأولى التي يتم التبليغ فيها عن هذا النوع من الأسماك.

وتحاول الإدارة الآن معرفة ما إذا كانت هذه الأسماك قد انتشرت من البركة بسبب احتمال منعها أنواعا أخرى من الأسماك من الوصول إلى المسطحات المائية الأخرى في الولاية.

سمكة ضارة
يمكن لهذه الأسماك الطويلة والرفيعة التي تشبه أسماك الآميا الملساء -وفقا لإدارة المسح الجيولوجي الأميركية- أن تكون ضارة بالحياة البرية، لأنها يمكن أن تتنافس أو تحل محل الأنواع الأخرى في الماء لاحقا.

وأشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أنه جرت العادة أن تباع سمكة الشنات- موطنها الأصلي شرق آسيا- في متاجر الحيوانات الأليفة وأسواق الأسماك الحية والمطاعم في بعض المدن الكبرى قبل عام 2002، قبل أن تضيف إدارة الأسماك والحياة البرية في الولايات المتحدة هذا النوع إلى قائمتها الخاصة الضارة بالحياة البرية.

ويتنفس هذا النوع من الأسماك -الذي تم رصده في 14 ولاية أخرى ويتمتع بأسنان حادة- من خلال مثانة هوائية مشابهة للرئة، مما يمكنه من الانتقال إلى مناطق أخرى برية صغيرة ومسطحات مائية جديدة، ويجعله قادرا على العيش لمدة أربعة أيام خارج الماء، في حين يمكن أن تظل السمكة ساكنة حية بلا حركة في الطمي أثناء الجفاف.

وتتغذى هذه الأسماك على أنواع أخرى من الأسماك والبرمائيات وجراد البحر وحتى الحيوانات الصغيرة مثل الفئران، ويمكن تقديمها كوجبة مليئة بالمغذيات.

المصدر : واشنطن بوست