الأقوى منذ 1958.. إعصار "هاغيبيس" يشل طوكيو ويقتل شخصين

إعصار "هاغيبيس" تسبب في أمطار طوفانية ورياح شديدة كبدت طوكيو خسائر في الأرواح والممتلكات(رويترز)
إعصار "هاغيبيس" تسبب في أمطار طوفانية ورياح شديدة كبدت طوكيو خسائر في الأرواح والممتلكات(رويترز)
شل إعصار "هاغيبيس" العاصمة اليابانية طيلة يوم كامل، ونشر حالة رعب بين سكانها وسكان المحافظات المجاورة. وتسببت الرياح العاتية الناتجة عن الإعصار في مقتل شخصين، وإلغاء مئات الرحلات الجوية، وإيقاف الكثير من خدمات القطارات.

وقتل رجل خمسيني قرب طوكيو عقب انقلاب سيارته نتيجة الرياح القوية، ولقى آخر حتفه بعدما جُرفت سيارته جراء الإعصار. وذكرت التلفزيون الياباني الحكومي أن تسعة أشخاص فقدوا في انزلاقات للتربة والفيضانات الناتجة عن الكارثة الطبيعية، كما جرح أكثر من 80 آخرين، وقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 270 ألف منزل.

وكانت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية قد وجهت تحذيرا من إعصار "هاغيبيس" -ومعناها السرعة بلغة التغالوغ المنتشرة في الفلبين- الذي وصل إلى الدرجة الخامسة، وهو أعلى مستوى منذ عشرات السنين. وقد وصل الإعصار سواحل اليابان اليوم مصحوبا بأمطار غزيرة ورياح قوية بلغت سرعتها نحو 216 كلم/ساعة.

وأصدرت السلطات اليابانية توصيات بإخلاء المنازل لأكثر من ستة ملايين في مختلف مناطق البلاد، وذلك بسبب قوة الإعصار الذي قالت الحكومة إنه الأقوى منذ العام 1958، وقد تسبب في هطل 939 ملم من الأمطار في غضون 24 ساعة بالعاصمة.

ويضرب اليابان سنويا عشرون إعصارا. وقبل "هاغيبيس"، أدى إعصار "فاكساي" إلى مقتل شخصين على الأقل بداية سبتمبر/أيلول الماضي في منطقة تشيبا شرق طوكيو.

المصدر : وكالات