صناعة الأثاث.. أنامل مصرية تنحت الأخشاب

صناعة الأثاث.. أنامل مصرية تنحت جذوع الخشب
صادرات قطاع الأثاث شهدت انخفاضًا ملحوظًا بنسبة 4.9% خلال 2018 (الأناضول)

على بعد أكثر من مئة كيلومتر جنوب غرب العاصمة المصرية القاهرة، ينشط أبناء قرية "أبو كساه" بمحافظة الفيوم، في مختلف أنشطة صناعة وتجارة الأثاث؛ لمواجهة المنتجات المستوردة.

وخلال السنوات القليلة الماضية، ازدهرت صناعة الأثاث في القرية، حيث ازدحمت شوارعها بورش للصناعة أو معارض كبيرة لبيع منتجات الأثاث، حتى أصبحت تنافس محافظات شهيرة بصناعة الأثاث في مصر مثل دمياط (شمالي مصر).

يقول حسين معبد (صاحب ورشة لتصنيع الأثاث) "إنّ أبناء أبو كساه احترفوا صناعة الأثاث منذ عشرة أعوام، وأتقنوها حتى أصبحوا ينافسون أكبر صُنّاع الأثاث في مصر، مصدرين منتجاتهم إلى السودان والمملكة العربية السعودية".

ويضيف معبد "إن تفوق دمياط على قريتنا يرجع إلى موقعها الجغرافي بجوار ميناء، مما يتيح لها استيراد الأخشاب بأسعار مناسبة، أمّا نحن فنشتري الأخشاب من المغالق (محال تجارية بالجملة)".

‪تنافس ‪تنافس "أبو كساه" محافظات شهيرة في صناعة الأثاث بمصر مثل دمياط‬ (الأناضول)

مراحل التصنيع
يستخدم صناع الأثاث في أبو كساه أنواعا عدة من الأخشاب في إنتاج الأثاث، منها جذوع الزان والكونتر والأبلاكاش والموسكي، حيث تمر هذه الأخشاب بعد اختيار العميل للتصميم، ورفع مقاسات الغرف، بالتقطيع، ثم تقفيل الخشب ودهانه، ثم تسليمه للعميل، أو وضعه في معرض الأثاث.

ويبيّن معبد أنّ غرف الاستقبال تستغرق وقتًا طويلًا لصناعتها؛ نظرًا لأنّها تتضمن حفرًا ورسومات على الخشب، ثم تذهب للدهان، وأخيرًا التنجيد، بخلاف غرف النوم والسفرة التي يتم تجميعها ودهانها فقط.

وتتراوح أسعار غرف الأطفال بين 10 و17 ألف جنيه (550 و950 دولارًا)، في حين تتراوح أسعار غرف النوم بين 16 و35 ألف جنيه (نحو 890 و1950 دولارًا)، حسب الحجم والأخشاب المستخدمة في صناعتها وتصميمها.

‪صناع الأثاث في ‪صناع الأثاث في "أبو كساه"‬ يصدرون (الأناضول)

أزمة تعويم الجنيه
ويوضح معبد أن مهنة صناعة الأثاث مُربحة رغم المخاطر التي يتعرض لها البعض خلال عملهم في تقطيع الخشب بالمنشار عكس المصانع التي تعمل بواسطة الماكينات، إلا أن هذا العمل اليدوي يجذب العملاء بسبب جودة المنتج وطول عمره الافتراضي.

كما يشير معبد إلى أزمة الأسعار التي أعقبت تحرير سعر الصرف في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، حيث تضاعف سعر الدولار ليصل إلى 18 جنيهًا؛ مما أدى إلى زيادة كبيرة في الأسعار، وأثر على التصنيع والبيع جراء حالة الركود التي ضربت قطاعات كبيرة في البلاد.

ومنذ ذلك التاريخ ارتفع سعر متر الخشب الزان من 3700 جنيه (نحو 206 دولارات) إلى عشرة آلاف (558 دولارًا)، وارتفع سعر لوح الأبلاكاش من 38 جنيهًا (دولارين) إلى 110 جنيهات (ستة دولارات).

وشهدت صادرات قطاع الأثاث انخفاضًا ملحوظًا بنسبة 4.9%، لتبلغ 286 مليون دولار خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2018، مقابل ثلاثمئة مليون دولار، خلال الفترة نفسها من عام 2017.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بوستر حملة اعادة تأثيث غزة

أعلن من مدينة دمياط المصرية الشهيرة بصناعة الأثاث عن انطلاق حملة شعبية لتوفير آلاف من قطع الأثاث المنزلي للفلسطينيين الذين دمر العدوان الإسرائيلي الأخير منازلهم في قطاع غزة. وعرض الموقع الإلكتروني الخاص بالحملة أسعارا لنماذج أنتجتها المصانع بالفعل.

Published On 25/2/2009
مخازن مكتظة بقطع أثاث قيد التصنيع نظرا لعزوف المشترين

تراجعت صناعة الأثاث بدمياط بنسبة 60% بسبب تداعيات عزل الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي، ويعزو مهتمون هذا التراجع إلى تردي الحالة الأمنية التي دفعت كثيرا من التجار إلى العزوف عن الشراء من دمياط خوفًا من تعرضهم لاعتداءات.

Published On 30/10/2013
Ikea Alfafar, Valencia, Spain

نتيجة لانتشار الهواتف الذكية التي تدعم الشحن اللاسلكي قررت شركة إيكيا المتخصصة في صناعة الأثاث طرح أثاث منزلي -كالطاولات ومصابيح الإنارة- يشحن الهاتف الذكي لاسلكيا بمجرد وضعه عليه.

Published On 2/3/2015
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة