خطوات الملكة بأروقة باكنغهام ما زالت تخيف الأمير هاري

الملكة إليزابيث الثانية خلال أحد أنشطتها في إسكتلندا (رويترز)
الملكة إليزابيث الثانية خلال أحد أنشطتها في إسكتلندا (رويترز)

كشف الأمير هاري -في وثائقي جديد عن حياة العائلة الملكية- أنه مازال إلى اليوم يصاب بحالة من الذعر والتوتر كلما رأى جدته الملكة إليزابيث الثانية قادمة في أروقة قصر باكنغهام.

وقال دوق ساسكس لفريق من الخبراء المتخصصين بمجال الضيافة من منطقة الكاريبي يعملون على مشروع جديد في القصر برئاسة الملكة "عندما تفاجؤون ذات مرة بالملكة في أحد أروقة القصر لا داعي للذعر، أنا أعلم أنكم ستصابون بالذعر.. كلنا نصاب بالذعر!".

وحصل الفريق الذي يعمل على وثائقي "ملكة العالم" على امتياز النفاذ إلى مجموعة من الأفلام الخاصة بالعائلة بهدف إظهار دور إليزابيث كرئيسة لمنظمة الكومونولث.

وتقول كلودين جيفري إحدى عضوات المجموعة الزائرة للعمل بقصر باكنغهام "إنه مكان ممتع للعمل.. بل مغامرة جديدة كل يوم.. لأنه كل يوم جديد يكون هناك شيء مختلف تماما".

ومن المنتظر أن يتم عرض هذا الشريط -المكون من جزئين متضمنا تفاصيل دقيقة عن الحياة اليومية للأسرة الملكية البريطانية- في 25 من سبتمبر/أيلول الجاري.

المصدر : الصحافة البريطانية