هل تُزال نجمة ترامب من هوليود؟

نجمة ترامب تعرضت للتخريب عدة مرات آخرها في يوليو/تموز الماضي (الأوروبية)
نجمة ترامب تعرضت للتخريب عدة مرات آخرها في يوليو/تموز الماضي (الأوروبية)

صوت مجلس مدينة "ويست هوليوود" الأميركية اليوم بالإجماع على مقترح يدعو إلى إزالة نجمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من "ممشى المشاهير" في هوليوود.

وبرر المجلس قراره بما قال إنه "تعامل الرئيس المقلق مع المرأة".

ويبقى هذا التصويت غير ملزم لمجلس المدينة كونه ليس المسؤول قانونيا عن إدارة "ممشى المشاهير"، لكنه أكد أنه سيبعث برسالة رسمية لمجلس مدينة لوس أنجلوس وغرفة التجارة بهوليوود لطلب النظر في القرار. 

ويرجح متابعون ألا تتم الموافقة النهائية على إزالة نجمة الرئيس ترامب على اعتبار أن هذه المرة الأولى التي تتم فيها المطالبة بإزالة إحدى النجمات من "ممشى المشاهير".

وقال الرئبس التنفيذي لغرفة التجارة بهوليوود، ليرون غوبلر، إنه "بمجرد أن تنحت نجمة بالممر تصبح جزءا من الإرث التاريخي لممشى هوليوود".

وأضاف "لهذا السبب، لم نزل البتة نجمة ترصع الممر".

وقد دافع عمدة "ويست هوليوود" عن نتيجة التصويت مؤكدا أن الأمر "لا يتعلق بالسياسة بل باحترام المبادئ".

يشار إلى أن نجمة ترامب كانت قد تعرضت للتخريب منذ دخول ترامب، الذي اعتبر سابقا أحد نجوم تلفزيون الواقع في الولايات المتحدة، قبل دخوله معترك السياسة.

ففي يوليو/تموز الماضي، قام رجل بتحطيم النجمة قبل أن يقوم بتسليم نفسه للشرطة. وقبل شهر من انتخابات الرئاسة عام 2016، تم إتلاف النجمة بعد التقارير التي تحدثت عن تعليقات ترامب المسيئة للنساء، لكن تم إصلاحها في وقت لاحق.

كما تعرضت النجمة لحوادث مماثلة، من قبيل تشييد عازل حولها، ووضع ملصقات رافضة لترامب عليها.وقد أنشئ "ممشى المشاهير" عام 1956 ويضم أكثر من 2500 نجمة لمشاهير في مجالات فنية مختلفة، مثل الغناء والتمثيل والإذاعة والتلفزيون والسينما.

المصدر : الصحافة البريطانية