استنفار بمصر لمواجهة جيوش النمل الأبيض

أعلنت الحكومة المصرية عزمها التحرك لاتخاذ إجراءات لمواجهة انتشار النمل الأبيض بقرى في محافظتي الأقصر وأسوان (جنوب البلاد) اللتين تضمان العديد من المعالم الأثرية السياحية.

ووفق بيان لمجلس الوزراء أمر رئيس الحكومة مصطفى مدبولي بمتابعة مشكلة انتشار آفة النمل الأبيض بمنازل قرى في أسوان والأقصر.

وقال البيان إن رئيس الوزراء أمر وزير الزراعة عز الدين أبو ستيت ومحافظ الأقصر محمد بدر بإعداد تقرير للإفادة بما تم من خطوات لمواجهة تلك الظاهرة، واتخاذ الإجراءات الوقائية حيالها، دون تفاصيل أكثر.

وقبل أيام، دقت وسائل إعلام محلية -بينها صحيفة الأهرام الحكومية- ناقوس الخطر حيال هجوم آفة النمل الأبيض على منازل في قرى بصعيد مصر، وانتشارها بكثافة إثر ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها البلاد.

ووصفت بعض الصحف الأعداد الهائلة للنمل الأبيض بالجيوش، واعتبرت انتشارها بمثابة غزو لهذه الحشرة.

كما نٌشرت صورٌ لأثاث منزلي وجدران وأرضيات وملابس تتعرض للهلاك إثر زحف تلك الآفة الخطيرة على آلاف المنازل، وقال سكان إن تكلفة المبيدات المخصصة لها بلغت 300 جنيه (17 دولارًا) للتر الواحد مما يفوق قدراتهم المالية.

والنمل الأبيض آفة خطيرة يطلق عليها القرضة، وتتغذى على مادة السيليولوز الموجودة في الملابس والمفروشات والأثاث، وتعيش بأعداد ضخمة على هيئة مستعمرات يتراوح عددها بين 30 ألفًا و3 ملايين حشرة، وتلحق أضرارًا بالمنازل والمنشآت وجميع أنواع المحاصيل الزراعية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

لا تنقضي عجائب النمل، فهو يبني الجسور ويصنع قوارب النجاة ويعتني بالجرحى في ساحة المعركة.. لكن ما لم يكن في الحسبان أنه يصل حد تفجير نفسه لحماية مستعمراته.

أظهرت دراسة حديثة أن النمل الأبيض يستشعر الخطر المحدق به عبر سيقانه التي تلتقط إشارات اهتزاز الأرض، وذلك وفق آلية تشبه بشكل كبير طريقة عمل نظام الملاحة "جي بي إس".

تمكن فريق دولي من العلماء من اكتشاف ظاهرة فريدة لدى نوع من النمل الأبيض تتمثل في وضع عبوات من سائل سام لدى أفراد النمل الأكبر سنا ليتم تفجيرها في حال تعرض السرب لهجوم معاد.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة