نصائح.. كيف تجعل بيتك باردا في الصيف؟

يكاد صيف هذا العام يكتم الأنفاس ويسبب ارتفاعا كبيرا في مستويات الأشعة فوق البنفسجية مما قد يؤثر على الناس ومنازلهم. وفي هذه الحرارة الشديدة من المهم معرفة كيفية جعل بيتك باردا، وإليكم بعض النصائح:

– أبعد الشمس عنك بإغلاق النوافذ لأن تركها مفتوحة -كما يتبادر غريزيا إلى الذهن- يجعل الهواء الساخن يلج مباشرة إلى البيت، ولا تنس أن تسدل الستائر أثناء فترة الحر الشديد بالنهار ثم فتحها قليلا في المساء عندما يصبح الجو أكثر برودة.

– أطفئ الأجهزة الكهربائية مثل الحواسيب والتلفاز -إذا كنت لا تستخدمها- لأن كل جهاز يولد حرارة مما يزيد من سخونة المكان. وحافظ على عدد المصابيح المضاءة بأقل عدد ممكن.

– ابتعد عن تجهيز المشويات داخل البيت، فالمطبخ أكثر الأماكن التي تولد حرارة. وتناول أطعمة باردة مثل السلطة، وإذا أردت الشواء فليكن بالخارج، واترك الأواني المنزلية تجف في الهواء بدلا من استخدام غسالة الأطباق لأنها لن تستغرق طويلا في هذا الجو.

– يمكن تبريد البيت بحيلة بسيطة بوضع وعاء به ماء مثلج أمام المراوح، حيث سيجعل بخار الثلج هواء المكان باردا.

– زراعة الشجر والنباتات حول المنزل ستوفر ظلا ظليلا. كما أن وجود النباتات المتسلقة والكروم حول النوافذ طريقة جيدة لإبعاد أشعة الشمس الحارقة عن بيتك.

– تجنب البخار المسبب للرطوبة بعدم الوقوف طويلا تحت الدش خلال النهار، وحاول تقليل استخدام غسالة الملابس. وغطِ الأواني أثناء الطهي فهذا يمكن أن يساعد في تقليل الحرارة. كما أن الطلاء الأبيض للجدران يساعد كثيرا في عكس الحرارة وكذلك الستائر البيضاء على النوافذ.

– وهناك وسيلة طويلة الأمد لتقليل الحرارة وهي العزل الجيد للجدران للحفاظ على دفء المكان في الشتاء وبرودته في الصيف، وعادة ما يكون سطح البيت مكانا جيدا للبداية.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

تكشف الأمم المتحدة عن تقرير يتوقع أن زيادة أعداد القتلى جراء التغيرات المناخية من فيضانات، وجفاف وموجات الحر ليصبح أكثر من أي وقت مضى، فيما يوصف بالتصعيد المناخي ضد الإنسانية.

16/11/2011

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة إن العالم شهد ظروفا مناخية متطرفة غير مسبوقة خلال العقد المنتهي عام 2010, تراوحت بين موجات الحر في أوروبا والجفاف في أستراليا إلى الفيضانات في باكستان, ضمن إطار ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض.

5/7/2013

كشفت دراسة علمية أجريت مؤخراً عن تزايد موجات الحر التي تتعرض لها مناطق شرق حوض المتوسط خلال العقود الخمسة الأخيرة. وبحسب مختصين, تتزايد موجات الحر مع ارتفاع درجات الحرارة على المستوى العالمي، لتؤثر بشكل واضح على مختلف عناصر البيئة وصحة البشر.

6/4/2010

حذرت مسودة تقرير وضعه علماء مناخ دوليون من أن أستراليا التي تخرج ببطء من أسوأ موسم جفاف منذ 100 عام ستعاني من موجات قاتلة من الحرارة وحرائق الغابات والفيضانات مع استمرار ارتفاع حرارة الأرض.

30/3/2007
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة