مواصفات المنزل الملائم لاحتياجات كبار السن

كبار السن في الغرب يفضلون الاستمرار بالعيش في المنزل (الألمانية-أرشيف)
كبار السن في الغرب يفضلون الاستمرار بالعيش في المنزل (الألمانية-أرشيف)

الاستمرار في العيش بالمنزل لدى التقدم في السن أمنية شائعة في الغرب، ولكن يمكن أن يكون الأمر مرهقا إذا لم يكن المنزل ملائما للاحتياجات الجديدة.

فاضطرار المسن لصعود بضع درجات أمام الباب الأمامي يمكن أن تكون عقبة هائلة لمستخدمي الكرسي المتحرك.

وهناك عدد من الأمور في المنزل لا تسبب المشاكل عادة، لكن يمكن تجنبها أثناء البناء أو إزالتها أثناء التجديد، ليكون ملائما لكبار السن أو ذوي الاحتياجات الخاصة.

تقول إيفا راينهولد بوستينا من رابطة بناة القطاع الخاص "في بي بي" ومقرها برلين، إن درجات الباب الأمامي أو الحديقة قد تكون عقبة أمام المسن، ولكن إذا أردت تحويلها إلى منحدر لتسهيل صعود ونزول الكرسي المتحرك، فقد تجد أن الحديقة الأمامية تفتقر للمساحة الكافية.

رصيف مائل
وتقول رابطة البناة إن رصيفا مائلا بنسبة انحدار 6% يمكن أن يحل محل درجات سلم يبلغ ارتفاعه 16 سنتيمترا،  وسيكون طوله 2.67 مترا.

وينصح المدير الإداري في الرابطة الألمانية لكبار السن إرهارد هاكلر، بأن تكون المنازل مزودة بأرصفة مائلة بدلا من درجات السلم من البداية.

وكذلك الأبواب الضيقة قد تسبب عقبة، لذلك يجب أن تكون الأبواب عريضة بما يكفي لمرور كرسي متحرك. وتشير بوستينا إلى أن العرض المثالي هو تسعون سنتيمترا، ولكن بعض الكراسي المتحركة يمكنها المرور عبر الأبواب الأضيق.

وإذا كنت تقترب من التقدم في السن، فيجب أن تضع في الحسبان أن المطابخ التقليدية غالبا لا تكون مناسبة للكراسي المتحركة أو المشايات، وأنه قد يصعب الوصول إلى الخزائن المطبخية والموقد وطاولة العمل.

ويقول هاكلر عند شراء المطبخ يجب أن تنتبه لسمات مثل الخزائن التي يمكن تعديل ارتفاعها، وأسطح العمل التي يمكن العمل عليها جلوسا، والموقد الذي يمكن خفض ارتفاعه، حتى إذا صرت محتاجا إليها لن تضطر لشراء مطبخ جديد.

المصدر : الألمانية